قراءات

قراءات اليوم الأحد بحسب طقس الكنيسة الكلدانية 

الأحــد السادس للدنـح !

تتلى علينا اليوم القراءات :    اش63: 7-16   ؛    { تث24: 9-22 }  عب8: 1-7 (1-9: 10)   ؛    يو3: 22-32 1* القـراءة : إِشَعْيا 63 : 7 – 16 :–  اللهُ رحومٌ ورؤوف نحو الأنسان. فقد أنقَذَ شعبَه بحُّبِه العظيم وحنانِه من إبادةٍ محتومة، على يد موسى. أمَّا الشعبُ فلم يكن يبقى طويلاً وفِّيًا للعهد بل يُكثرُ من خياناتِه ومخالفاته فيناله الضيق فيرجع الى الله إلى حين. لكنَّ اللهَ سُنقِذُ الأنسان كُلِّيًا ويفديه نهائيًا على يد المسيح. القـراءة البديلة : تثنية 24 : 9 – 22 :– يُثَّقِفُ اللهُ شعبَه ويُرشِدُه إلى السلوك المثالي الذي يُرضىه ، ويُذَّكرُه بأنَّه كان عبدًا فلا يحتقرْ هو ولا يُؤذِ غيرَه. الرسالة : عبرانيين 8 :

المزيد »
الباعوثة : بين اللهِ والأنسان !

تقع دائمًا ، حسب الطقس الكلداني، غداة الأحد الخامس للدنح تتلى علينا اليوم القراءات : يو3: 1-4: 11؛  رم9: 14-10: 17  ؛ متى6: 1-18 يــونان  ! يونانُ إبن أَمِتّاي، من جَتَّ حافِر، نبيُّ الله (2مل14: 25) عاشَ بين 800-750 ق.م. إنَّه عنصُرِيٌّ مُتعَّصبٌ لقومِه. يُكَّلِفُه اللهُ برسالةٍ لآشور عدوَّةِ دولة إسرائيل، يدعو فيها أشرار الدولة إلى التوبة، و يُنذِرُهم، إن لم يفعلوا، بهلاكِ عاصمتهم نينوى بمن فيها من الناس. يرفضُ يونانُ الطاعةَ لله لأنَّه واثقٌ من أنَّ اللهَ رحومٌ جِدًّا ويرأفُ بكلِّ الناس، وأنَّه يغفرُ لمن يتوب. ويونان لا يريدُ أن يرى أعداءَه الآثوريين على نفس المستوى معه، ويدَّعي فيُطالبُ بآمتياز شعبِه، لذا

المزيد »
الأحــد الخامس للدنـح!

للعلم : هذا الأحد يُصَّلى لزامًا قبل ثلاثة أسابيع من الصوم. تتبعهُ الباعوثة مباشرةً. يليها أحدان ثم يبدأ الصوم. تبَعًا لذلك، وللتنسيق مع القيامة، تُهملُ آحادٌ قبله مثل هذه السنة ، أو يُقدَّم الأحدُ السادس للدنح على الخامس، ويُصَّلى الأحد الثامن للدنح، ذلك عندما تتأخر القيامة، كما حصل سنة 2019 ، ووقعت في 21 نيسان. تتلى علينا اليوم القراءات :  تث18: 9-22   ؛   { اش48: 12-20 } عب6: 9-19    ؛    يو3: 1-21 القـراءة : تثنية 18 : 9 – 22: يُحَذِّرُ اللهُ الشعبَ الأقتداءَ بالوثنيين في إيمانهم وأخلاقِهم. ويتنَّبَأُ موسى فيُخبرُ عن مجيء قائدٍ آخر أعظمَ منه هو المسيح الذي يُعَّلمُ الحَقَّ ويُخَّلِصُهم، له يجبُ الخضوع. القراءة البديلة: اشعيا

المزيد »
الأحــد الرابع للدنـح !

للعلم : هذا الأحد لا يُصَّلى هذه السنة بسبب تقَّدُمِ عيد القيامة نحو شهر آذار و وقوع عيد الدنح في بداية الأسبوع، وشهر شباط كبيس بـ 29 يومًا. تقعُ عادةً بين الدنح والقيامة ، في الوضع المثالي، أربعة عشر أحدًا. ويُتركُ من سابوع الدنح، في بعض السنين، ثلاثة أحاد كما حصل سنة 2008م. في تلك السنة وقع عيد الدنح يوم أحد، وكانت السنة كبيسة ، و وقعت القيامة في 8 نيسان. فحصلت عشرة آحاد فقط بين الدنح والقيامة. فلم يُصَّلَ الآحاد الثاني والثالث والرابع من الدنح، وآعتُبرَ 6/ 1 عيدًا وأولَّ أحدٍ للدنح. تتلى علينا اليوم القراءات : عدد11: 23-35

المزيد »
الأحــد الثالث للدنـح !

تتلى علينا اليوم القراءات : اش45: 18-25 ؛ { عدد11: 10-20 } عب3: 14 – 4: 3 ؛ يو1: 29 – 42 القـراءة : إِشَعيا 45 : 18 – 25 يدعو النبيُّ الشعب إلى فهمِ إلَهِه. لا يوجد إلا إلَهٌ واحد، هو خالقُ الكون. هذا الخالق يريد لشعبه الراحة والسعادة. إنَّهُ بارٌّ، قَوِّيٌّ ومُخَّلِص. القراءة البديلة : عدد 11 : 10 – 20 :– بدأ الشعبُ يتذَّمر على موسى بسبب نقص الطعام فتشَّكى موسى عند الله من حملِه الثقيل في إدارة الشعب، وطلب منه إمَّا أن يُعينه أو يأخذ روحه. فنصحَ اللهُ موسى في إشراك أفراد من الشعب في الأدارة

المزيد »
الأحــد الثاني للدنـح !

تتلى علينا اليوم القراءات : عدد10: 29- 36 ؛ { اش 45: 11-17 } عب 3: 1-7 ؛ يو1: 1-14 القـراءة : عدد 10 : 29 – 36 يتعاونُ حوبابُ المديانيُّ، حمو موسى، مع بني إسرائيلَ فيُريهم طريق الأمان للتوَّجه الى أرض الميعاد، ويقودُهم اللهُ من جهتِه بواسطةِ الغمام الناري الذي يُظللهم نهارًا واقيًا إيَّاهم من الحر، ينقلبُ ليلاً نارًا تُضيءُ دربَهم وتقيهم من الحيوانات المفترسة؟ القراءة البديلة : اش 45 : 11 – 17 :– يُنبيءُ إشَعْيا بعودةِ الشعبِ من سبي بابل وبإِعمار البلاد، وهذا يحملُ الوثنيين على الأيمان بإِلَه اليهود أنَّه الحق. الرسالة : عبرانيين 3 : 1

المزيد »
الأحــد الأول للـدنـح !

تتلى علينا اليوم القراءات : خر3: 1-7 ؛ { اش44: 21- 45: 4 } 2طيم 3: 1-15 ؛ لو 4: 14-30 القـراءة : خروج 3 : 1 – 14 يقُّصُ لنا خبر لقاءِ موسى بالله على جبل سيناء، بشكل نارٍ تضطرمُ في عوسجة ولا تحترق. يخافُ موسى، يُطمئِنُه اللهُ ويرسلهُ لأنقاذ بني اسرائيل من عبودية مصر. القـراءة البديلة : اشعيا 44 : 21 – 45 : 4 :– يُؤَّكدُ النبي على أنَّ اللهَ خالقُ الأنسان لا ينساهُ ولا يُعاقبُه بذنبِه، بل يُسامحُه ويُساعدُه ليحيا براحةٍ وهناء. الرسالة : 2 طيمثاوس 3 : 1 – 15 يُحَّذرُ الرسولُ من أخطار الأزمنة

المزيد »
عـيــد الـدنـــح !

تتلى علينا اليوم القراءات : عدد24: 2-9 ، 15-25 ؛ { اش4: 2-5؛ 11: 1-5؛ 12: 4-6 } ؛ طي2: 11 – 3: 7 ؛ متى 3: 1-17 القـراءة : عدد 24 : 2-9 ، 15-25 يُباركُ بلعامُ شعبَ الله ويلعنُ أعداءَه ويُنبيءُ عن ظهورِ نجم المسيح المَلكِ المُنتظر، الذي له تدينُ الأُمم. القـراءة البديلة : اشعيا 4 : 2-5 ؛ 11: 1-5؛ 12: 4-6 :– يُخبرُ النبي عن زمن المسيح الحاضِر بين الشعوب، ويرى الناسُ أعمالَه ويتنَّعمون بخيراتِه. الرسالة : طيطس 2 : 11 – 3 : 7 يدعو الرسول المؤمنين إلى العيشِ في العدلِ و التقوى والحلم والوداعة

المزيد »
الأحــد الثـاني للمـيلاد !

للعلم : بخصوص عيد تقدمة يسوع ، كان من المفروض أن نحتفلَ به اليوم وليس في الأحد الماضي ، قبل عيد الختانة !. وإِذا وُحِّدَ عيدا الختانة و التقدمة فبالأمكان الإحتفالُ في هذا الأحد بذكرى وَجَدان يسوع في الهيكل وعمرهُ 12 إثنتا عشْرَة سنة، وقد أهمله الطقس بينما تُذَّكرُ به مسبحة الوردية !. تتلى علينا اليوم القراءات : خر2: 1-10 ؛ { اش 49: 1-6 } 2طيم 2: 16-26 ؛ لو2 : 21-40 القـراءة : خروج 2 : 1 – 10 يولَدُ موسى تحت ظرف الأضطهاد. الأطفالُ الذكورُ يُقتلون. لكن والدي موسى يُخفيانِه ،إيمانًا بالله في خلاصِه. هذا ما سيحدُثُ

المزيد »
رأس السنة : عـيد الختانة !

تتلى علينا اليوم القراءات : تك 17: 1-27 ؛ { اش42: 18-43: 4} غل5: 1-16+في2: 5-11 ؛ متى1: 18-25+لو2: 21-40، 52 القـراءة : تكوين 17 : 1 – 27 يتراءى الله لآبراهيم ويَعِدُه نسلاً كثيرًا، ملوكًا و أُمراء، وأرضًا هي كنعان. ويعقُدُ معه عهدًا ، يتَّكفلُ فيه الله أن يحميَه ويُوَّفر له كلَّ خير مقابل أن يكون إبراهيم ونسله مُلكًا له يحفظُ كلامَه. وأقام له علامة حِسّية تُذَّكرُه بالعهد هي ختانة الجسد. القـراءة البديلة : إشَعْيا 42 : 18 – 43 : 4 :– يصفُ النبي الحالة التعيسة للشعب بسبب عصيانِه على الله. إنَّهُ شعبٌ أصَّمُ وأعمى. لكنَّ اللهَ سيُنقِذُهُ

المزيد »
الأحـد الأول للميـلاد !

عيد تقدمة يسوع للعلم : من المفروض أن يُحتفَلَ ، هذه السنة، بهذا العيد في الأحد القادم. إلا اللّهم أن يكون قد حصل تغييرٌ رسمي بهذا الشأن. ففي الأحد الثاني للميلاد يُقرأُ إنجيلُ التقدمة. وتُنَّـوهُ إليه صلاة الفرض ثلاث مرَّات. إحتفلنا به في العام المنصرم في الأحد الأول لأنَّه لم يتواجد بين الميلاد والدنح إلاّ أحدٌ واحد، بسبب وقوع الدنح في الأحد. عليه أُحتُفِلَ بقتل أطفال بيت لحم يوم 27/ 12، و بعيد التقدمة في 30/ 12. أمَّا صلاة فرض الأحد الأول فترَّكزُ على قدوم المجوس وهداياهم الرمزية، كما يُنَّوهُ الى قتل أطفال بيت لحم المدراش وترتيلة ” دْ رازِى

المزيد »
عــيد تهنـئة مريم العــذراء !

تتلى علينا اليوم القراءات : خر15: 11-21+16: 1-5 ؛ أع1: 1-14 ؛ رم16: 1-17 ؛ لو1: 46-55 القـراءة : خروج 15 : 11 – 21 + 15 : 1 – 5 بعد عبور البحر الأحمر مدحَ الشعبُ الله وسَبَّـحَه. وآشتركت في التسبيح النساءُ بقيادة مريم أُخت موسى. القـراءة البديلة : أعمال 1 : 1 – 14 :– بعد قيامة يسوع وتوصياتِه الأخيرة فالصعود يلتئِمُ الرسل للصلاة مع مريم أمِّ يسوع وبقية المؤمنين الأوائل. الرسالة : روما 16 : 1 – 27 يُحَّيي بولس معاونيه في التبشير بآسم المسيح، خاصّةً العلمانيين، الذين فتحوا بيوتَهم للعبادةِ أو التعليم، وجاهدوا في الأيمان. و

المزيد »