اسأل الكاهن

مرحباً بك في هذة الصفحة، لديك هنا الفرصة لطرح الأسئلة المهمة لك و للأخرين في معرفة اي شئ عن الكنيسة، الأيمان المسيحي و الحياة المسيحية.

لماذا لا نتناول تحتَ آلشكلين ؟

أهلا وسهلا بآلأخ تومي تومايي كتب آلأخ تومي سؤالاً حول آلتناول يوم آلأحد ، قال : ” لماذا نتناولُ آلقربان فقط ولا نشربُ آلخمر؟. ألا يقولُ يسوع في آلأنجيل : من يأكلُ جسدي ويشربُ دمي يثبُتُ فيَّ وأنا فيه ؟. لماذا إِذنْ يكون آلتناولُ على شكل آلخُبزِ فقط، وليسَ على آلشكلين ” ؟. نشربُ آلخمر … شكل آلخُبز ! خَطَئَان لا يجوز أن نُكرِّرَهما.  الخُبز وآلخمر، كانا قبل آلقداس. أمَّا بعدَ تكريسهما أَثناءَ آلقداس، فلم يبقيا بعدُ لا خُبْزًا ولا خَمرًا. فقد تحَوَّلا إلى” خبزِ آلرب وكأسٍه “، كما قال مار بولس (1كور11: 26-27). ونحن ندعوهما إِختصارًا ” آلقربان آلمقدس” أي جسد

المزيد »
لماذا يفرق آلله بين آلبشر؟

هلا وسهلا بآلأخ ميلاد حنا بدأ آلأخ ميلاد يدرسُ آلعهد آلقديم فلاحظ، كما قال :” وجدتُ فيه أنَّ آللهَ أمرَ موسى وشعبَه إسرائيل بمحاربة ” آلعماليق”. وكلَّ ما كان موسى يرفعُ عصاه كانوا ينتصرون. وعندما يتعب فيحطُّ يده ينهزمون. فالسؤال : إِن كان آللهُ خلقَ آلبشر جميعَهم لماذا يُريدُ لإسرائيلَ الذي لا يؤمنُ به 100%، أن ينتصرَ على باقي آلخلق؟ ولماذا لا يريدُهم أن يختلطوا بآلعبرانيين “؟. من هم آلعبرانيون ؟ إنَّهم نسلُ إبراهيم الذي إختاره آلله لأيمانه وثقته به لِيُكَّون من نسله شعبًا مؤمنًا به وأُمَّةً تسمع كلامه، من خلالها يظهرُ آلمسيحُ آلموعود، لِيُخَّلصَ آلعالم. وأقام موسى آلمؤمن به قائدًا له لِيتابع

المزيد »
وضع صورة أو صلاة في غرفة آلنوم

أهلا وسهلا بآلأخت نور شير كتبت آلأخت نور ما يلي. أولاًّ :” أسمعُ يقولون : لا يُمكن وضعُ صورٍ أو كتاباتِ صلاة في غرف آلنوم. هذا شيءٌ حرام. هل هذا حرام أم مُجَرَّد كلام فارغ “؟. وأضافت كلامًا، ثانيًا : ” أيضًا يقولون : المرأة إِذا أَتتها آلدورة آلشهرية لا يمكنها أخذ آلقربان آلمقدس، إِذا كانت حاضرة في آلكنيسة، لأنَّ ذلك حرام “؟. الصور وآلصلوات  ! الصور تكون إما ليسوع آلمسيح أو لمريم آلعذراء أو للقديسين، أو للأهل أو لأفراد أعِزَّاء لهم مكانة خاصَّة في قلب صاحب آلغرفة. وآلصلاة قد دعانا آلرب إليها بلا ملل وفي كل وقت (لو 18: 1). فما ضيرُها وأيَّ سوء

المزيد »
من وضعَ آلصوم؟

أهلا وسهلا بآلأخ جنان طحان إِختلف آلأخ جنان مع أصدقائِه حول مصدر صومنا آلحالي، ألكبير، فسأل : ـ “هلْ آلصومُ فريضةٌ من آلرب، أم هو فريضةٌ كنسية، حسبَ آلمفهوم آلعرضي للتعاليم آلمسيحية “؟. وسألَ أيضًا بخصوص من ينقطعون عن أكل آللحم ويأكلون مكانه ألسمك ؛ وآلسمكةُ مَكلفة لذوي آلدخل آلمحدود “، ثمَّ سأل : ـ ” هل هو صحيح”؟. من وضَع آلصوم ؟ ذكرَ متى أنَّ آلفرّيسيين إِعترضوا لدى يسوع عن عدم صيام تلاميذِهِ (9: 14-22). أجابهم أنَّ وجودَه معهم، بتعليم جديد :” ما مِن أحدٍ يضعُ خمرًا جديدةَ في أوعيةٍ من جلدٍ عتيقة،..” . يسوع يُعفي آلرسل عن صوم موسى

المزيد »
العُـشــرُ

أهلا وسهلا بآلأخت أرخوان يوسف سألت آلأخت تقول :” ما رأيُ آلكنيسة في مسأَلةِ آلعُشر” ؟. العهد القديم ! العُشرُ ضريبَةٌ سَنَّها موسى لبني إسرائيل، تُحسَمُ من جميع خيراتهم، يتبَرَّعون بها لِيضمنوا بها إِدامة جميع آلخدمات آلروحية في آلهيكل وآحتياجاته، ومعيشةَ آلكهنة وآللاويّين، وأيضًا مساعدة آلأيتام وآلأرامل وآلغرباء. يُجمَعٌ قسمٌ منها سنوّيًا، وقسم آخر مرَةً كل ثلاث سنوات (تث14: 22 و28). وقد سبقهم نظام مشابه للملكية في آلوثنية (1صم8: 15-17). هذا آلنظام مفروضٌ على آلعّامة، ولامناص للفرد من أن يخضَعَ له، إِذ لا بادرة له ولا باعٌ حتّى يرفُضَه. لا حريَّة له إِذ يُقادَ مثل آلعبد. ويفقدُ بذلك كرامةَ صورتِه آلإلَهية.

المزيد »
الصوم وآلحفلات

آهلا وسهلا بآلأخت أم رامي. كتبت آلأخت تسأل :- ” هل يجوز آلمشاركة في حفلات آلرقص وآلغناء أثناء فترة صوم آلأربعين؟. مثلا حفلات عيد آلحب، وعيد آلمرأة وغيرها؟. لأنَّ آلصوم هو إبتعاد عن ملذات آلحياة. ألا ينبغي إحترام آلصوم؟ أليست فترة صوم وصلاة فقط “؟. الصوم للصلاة وللفرح ! بدءًا ليستْ فترةُ آلصوم للصيام وآلصلاة فقط. الحياة تستمِرُّ، فتحتاجُ إلى آلطعام أيضًا وإلى آلراحة. كما ليست فترةُ آلصومِ وحدَها للصلاة وآلتَزَّهُدْ. حتى وسط آلأعمال وآلمتاعب وكلِّ مشاغل آلحياة نحتاج أيضًا إلى آلإهتمام آلروحي بحياتنا. لأننا جسد وروح. ألجسد وفترته وحاجاته زمنيةٌ محدودةٌ وتؤولُ إلى آلزوال. أما آلروح فهي آلخالدة وحاجاتها روحية

المزيد »
إِسْـحَبْ وثيقتَكَ

أهلا وسهلا بآلأخ ( أ ) آلمؤمن أرسل آلأخ نصًّا لفيديو، طالبًا رأيي عنه. ألحديث هو لِلمدعو” مار ماري عمانوئيل”، يدينُ فيها قداسة آلبابا فرنسيس ويدعوه إلى سحب وثيقته وعدم آلأعتراف بآلمثلية. بآلرغم من أنَّه يعترف بأن زوبعة آلتهَّجم على قداسته وإدانته في آلصحف و وسائل آلتواصل آلأجتماعي قد خفَّت، بل قد إختفت، إِلّا إِنَّه يبدو وكانَّه يريد إعادة آلحملة لتشويه سمعة آلبابا، وزرع آلبلبلة وآلشقاق بين آلمؤمنين بآلمسيح، وآلنيل بآلتالي من قوَّة آلكنيسة في مقاومة آلشر، بأيِّ شكلٍ كان ومن أيَّةِ جهةٍ جاءَ.  مار ماري عمانوئيل ؟ من هو ؟ أنا شخصيًّا لا أعرفه. ولا أعرف إلى أيَّة كنيسة ينتمي.

المزيد »
بركة الله وبركة آلإنسان

أهلا وسهلا بآلأخ نوئيل آلطَّباخ كتب آلأخ نوئيل يسألُ :” ما آلفرقُ بين : آللهُ يباركُ آلإنسانَ  و آلإنسانُ يُباركُ آللهَ ؟ بركة آلله للأنسان ! كانت أول بركة آلله للإنسان يوم خلقَه : ” خلقَ آللهُ آلإنسان على صورته… وباركهم آللهُ ، فقال لهم : أُنموا وآكثُروا وآملأوا آلأرضَ ، وأَخضِعوها، وتسَلَّطوا على … وأُعطيكم كلَّ عشبٍ … وكلَّ شجر..”(تك1: 28-29). كشفُ آلله للأنسان ألعظمةَ وآلمجدَ وآلخير آلذي أنعم به عليه ، هي :” الحياة، الخصب، ألخيرات، ألإزدهار، ألراحة وآلسُلطة “. كلمة ” بارَكَ ” تأتي من أصل آلفعل آللازم ” بْرَخْ = رَكَعَ” ، مُشتَّقُه آلمُتَعَّدي هو” بَرِّخْ = أركَعَ “. يركع

المزيد »
بركة ألمثليين !

أهلا وسهلا بآلأخ ثائر كوركيس كتب لي آلأخ ثائر ما يلي: ” نشر آلبارحة موقع ” الكومبيس” في آلسويد ان آلفاتيكان وافق رسميًا على مباركة زواج آلمثليين . فنريد أن نعرف مدى صحَّةِ هذا آلخبر”. ولما كتبت له بآختصار جوابًا شخصيًا ، ردَّ عليَّ بما يلي :” أتمنى أن تشارك هذا آلتوضيح في كروب ربن بويا ، لأنَّ آلخبر يمكن أن يخلقَ توترًا بين شعبنا، لأنَّ هذا آلموقع مشهور. وشكرًا “. أما ردي آلتوضيحي له فكان آلآتي :” خبر كومبيس في مباركة زواج آلمثليين كذب في كذب في كذب، وآفتراءٌ على آابابا. ما قال ألبابا مرَّة ، جوابًا لصحافي، هو

المزيد »
ملكوت آلله

أهلا وسهلا بآلأخ باسم أوشانا                  كتب آلأخ باسم يقول :” يُبَّشر يسوع بملكوتِ آلله في داخلكم. خاصَّةً في أمثاله. لدَيَّ قليلٌ من عدم آلوضوخ في آلآيات عن ملكوت آلله. مثل : اليومَ تكون معي في آلفردوس./ الغني ، ولعازر في حضن إبراهيم./ جنة عدن./ بولس يتكلم عن المكان الذي أعَّده آلرب للذين يحبونه لا يخطر على بال أحد ولا سمعت به أُذنٌ ./ أين هو؟./ وبولس يُختَطف إلى آلسماء آلثالثة./ يوجد كم سماء؟. لمَّا إنتقل لعازر إلى حضن ابراهيم، هل هذا هو آلملكوت؟.  هل هو نفس آلفردوس الذي دخله اللص آليميني ؟ أم هل هو آلمطهر؟ أو هل هو جنَّة عدن

المزيد »
هل البخور في آلمبخرة هو آلمسيح؟

أهلا وسهلا بلقاء آلمتقاعدين. نقل إليَّ ألشماس أسئلة أخرى لبعض آلمتقاعدين، فقال : 1*ـ “” قال أحدُهم : مكتوبٌ بأنَّ آلبخور هو رمزُ آلمسيح؟. 2*ـ قال آخر: هل آلمسيح يهودي ؟ 3*ـ لماذا لم يذكر آلكتابُ آلمقَدَّس إسم آلأب وآلجد وآللقب لمريم آلعذراء ومار يوسف؟ “”. السؤال آلأول العهد آلقديم : البخورُ مقدَّسٌ لي أنا آلرب !    أُسْتُعْمِلَ آلبخور في آلطقوس آلدينية قبلَ آلمسيح، بل حتى قبل موسى، لتكريم آلآلهة. حتى آلأباطرة آلرومان الذين إعتبروا أنفسهم آلهةً كانوا يُلزمون آلناس بتقديم آلبخور لتماثيلهم. وقد حصَرَه آلله بذاته فقط، لأنَّ آللهَ وحدَه آلحَّقُ آلقدوس وآلرب. وقد منعَ إستعماله لغيره، فقال :” لا تصنعوا لأنفسِكم

المزيد »
هل يُحاسبُ آللهُ مريضًا نفسـيًا

أهلا وسهلا بآلأخ نشوان أرسلَ آلأخ نشوان سؤالا من أخت في شبيبة آلكنيسة تقول :” نعرفُ أنَّ آلمُختَلَّ عقليًا لما يغلط أو يرتكب جريمة لا يُحاسبُه آلقانون مثل الذي عنده إدراكٌ تام. فآلسؤال هو : شخصٌ مريضٌ نفسيًا، ربَّما أَثَّر شيءٌ عليه منذ آلطفولة، لمَّا كبُرَ إِرتكبَ بسبب ذلك أغلاطًا بحَقِّ غيره ، دون أن يدري أنَّه يؤذي آلآخرين. كيفَ يُحاسبُه آلله في هذه آلحالة “؟. إِن كنتُم أنتم آلأشرار تعرفون ..!  متى7: 11 قال ألرب يسوع :” سأجازي كلَّ واحدٍ حسب أعماله ” (متى16: 27؛ رم2: 6). الله هو الذي يحاسب (رم12: 19)، ويطلب من آلأنسان ألا ينصبَ نفسَه قاضيًا يحكم

المزيد »