مقالات

مقالات كنسية و روحية متنوعة

السوق الخيري في كنيسة مريم العذراء

برعاية سيادة المطران سعد حنا راعي كنيسة مريم العذراء وبحضور جمع غفير من المؤمنين من رعية الكنيسة ومن مناطق أخرى كان مهيب ويبعث السعادة في قلوب الرعية ومن حضر السوق .. في تمام الساعة السادسة من مساء يوم الأثنين المصادف 29 / 11 / 2021 تم أفتتاح السوق الخيري من قبل سيادة المطران سعد حنا بمشاركة جمع غفير ويستمر السوق لغاية 2 / 12 / 2021 .. الغاية من السوق .. يكون هدف السوق علاوة على مساعدة الفقراء له هدف ثاني أخراج جيل واعي بقضايا مجتمعية وله دور مؤثر وفعال في صناعة الحياة لنفسه ولغيره من فئات المجتمع، ولديه القدرة

المزيد »

الشهيد مار يعقوب آلمُقَطَّع !

تذكارُه ، السبت آلقادم 27 / 11/ 2021 ويقع قبره ومزارُه على بعد 10 كم شرقي شقلاوا، عند يعقوبان آلسُفلى.  قالت ترنيمة : ” سلامًا يا يعقوب. سلامًا ليديك. سلامًا لأصابع يديك ورجليك. سلامًا للعامودين ساقيك. سلامًا لكعبيك ومرفقيك، التي قُطِّعَتْ أمام عينيك، وأنتَ تفرح و وحهُك يشُّعُ بهجةً “. رفضَ أن يسجدَ للشمس أو للنار. تحَّملَ بقوَّة آلروح وحُّبِ آلمسيح* قُطِّعَ جسمه ثمانيةً وعشرين قطعة. أجزاءُ جسده تنضُحُ آلعون. هو من بيت لافاط منطقة آلمحمَّرة وعبادان. خدم آلملك يزدجرد آلأول 399-420م، وآرتفعَ شأنه أمامه. أثرَ فيه فجحدَ إيمانه آلمسيحي. مات يزدجرد ومَلَك مكانه إبنه بهرام (5) 420-438م. سمعت والدة

المزيد »

رسالة الصلاة لشهر نوفمبر 2021

روحانية شفاعة القديسين الايمان يجعلنا نلتجىء للقديسين، ايماننا بأن الذين انتقلوا للحياة الاخرى مازالوا أحياء ولهم عمل استغاثة من قبل الرب، من خلال صلتهم المستمرة بالله يساعدوننا نحن سكان الارض، فالايمان بإكرام القديسين نتحد بالله الذي يكرمهم . الشفاعة هي بركة حب بين أعضاء الجسد الواحد أي بين الكنيسة الجسد الواحد مع المسيح رأسها وكلنا أعضاءه سواء في السماء او على الارض اليس السيد المسيح قد طلب من الاب قائلا ” ليكونوا واحدا كما نحن” ” ليكونوا هم أيضا واحدا فينا ” ” أنا فيهم، وأنت في، ليكونوا مكملين في الوحدة” ( يو 17 ) للشفاعة نعمة وبركة كبيرة للانسان

المزيد »

رسالة الصلاة لشهر اكتوبر 2021

أنّنا للاسف نجهل معنى هذا الصلاة، والمُحزن حقا هو أنّنا لم نختبر النعم التي يُغدقها علينا الرّب بشفاعة الأمّ الحنون،” أمّه وأمّنا مريم” فنحن معها نصلّي للرّب يسوع، فمع مريم نصلّي المسبحة ليسوع، فهو وحده هدف كلّ صلاة، ومريم هي المعلّمة في الإيمان وفي حياة الرّوح، معها نسير نحو ابنها، اليه تهدينا، تعلّمنا معنى التلمذة والمثابرة على القداسة، وتعطينا أداة تساعدنا على البلوغ نحو الهدف. المسبحة الورديّة، تختصر في أسرارها أحداث حياة يسوع، فهي سلسلة من نور وحبّ تربط التلميذ بمعلّمه وتربطنا بعضنا ببعض في رباط من صلاة متحدة وبمحبّة هي سلسلة من حبّ ونور لطريق حياتنا، تبدأ بالميلاد ووتستمر

المزيد »

سابوع تقديس آلكنيسة

 ســابوع تقديس الكنيسة   ܫܵܒܼܘ݁ܥܵܐ ܕ ܩܘܼܕܵܫ ܥܹܕܬܵܐ  الزمن الطقسي تصلُ الدورةُ الطقسية، بهذا الأحد، إلى آخر مراحلِها الرمزية. تُعرَفُ هذه الفترة بـ ” ܫܵܒܼܘ݁ܥܵܐ ܕ ܩܘܼܕܵܫ ܥܹܕܬܵܐ سابوع تقديس الكنيسة ” وبآختصار” سابوع الكنيسة “. أمَّا لماذا ” تقديس الكنيسة ” فتَيَّمُنًا بتقديس كنيسة القيامة في القرن الرابع الميلادي. وأمَّا لماذا ” الكنيسة ” بآختصار فتذكيرًا بالتدبير الألهي لخلاص الأنسانية وتجَّمُع الناس النهائي في الملكوت حول المسيح مع القديسين والملائكة، كنيسة منتصرة مُمَّجَدة ، تقَّدسُ الله وتُمَّجِدُه و تشاركُ حياتَه وراحته مُرَدِّدَةً :” هللويا. لإلَهنا الخلاصُ والمجدُ والقُوَّةُ. هللويا. المُلكُ للرَّب إلَهِنا القدير. لِنَفرحْ وَلنبتهِجْ وَلْنُمَّجِدْه لأنَّ عُرسَ الحمَل جاءَ وقتُه.. هنيئًا للمدعوين

المزيد »

اللجيو ماريّى ، اليوبيل المئوي

اليوبيل المِئَوي لتاسيسها         لماذا تأسست ؟ وماذا يمَّيزُها عن مئات الأخويات ؟ لنا أنواع الأخويات تختلف عن بعِضها. كلها تساعد على الدخول في إطار حلقة الخلاص. منها بالسجود لله. غيرها بالعبادة والصلاة. غيرها بالتعليم. غيرها بمد يد العون للمحتاجين. كلُّها تحاول ان تعيش فتحَّقق الفضائل الألهية والمشورات الأنجيلية. أما اللجيو ماريِّى فتختلف عن كلها: عبادتها ، وسلوكها وهدفها أومطلبها أن يدخل المسيحي ” سِّرَ الكنيسة “. الكنيسة جسد يسوع المسيح. كلُّ المعمدين أعضاءٌ في هذا الجسد ” يسوع الرأس ونحن الأعضاء .. كلُّنا تعمَّدنا بروح واحد (الروح القدس)، لنكون جسدًا واحدًا ، و آرتوينا من روح واحد” (1كور12: 12-13،  27). هذا

المزيد »

مأساة الطاعون في أربيل

خبرٌ مؤلمٌ ثالث من الدفتر الصغير. هذه المرَّة يَروي إنتشار الطاعون في أربيل سنة 1866م. يبدو أن كاتب الخبر مطلع على مأساة الطاعون السابقة في منطقة الموصل. بل ومتأثرٌ جِدًّا حتى بأسلوب الكتابةِ نفسِه. أما ناقله فيبدو من منطقة مختلفة بحيث تتشابك التعابير من مختلف اللهجات. ينفثُ الطاعون سمَّه في أربيل ، وعنكاوا تدفع ضريبةً لا تذكر إزاء هول شِدَّته وفعله في أربيل. ويعزو الكاتب أن سبب الوباء خطيئة الناس ، و يبدو الطاعون وكأنه يتعَّقب الأشرار الأصيلين والكبار بالأسماء، ويبحثُ عنهم. و في النهاية يُلفتُ النظر إلى أنَّ الأيمان كان له دور في نجاة مسيحيي عنكاوا. إنَّ كاتبَ الخبر

المزيد »

مأساة وباء الطاعون

خبر الكسندر خبر آخر من مآسي شعب العراق. من نفس الدفتر السابق الصغير. مكتوب أيضًا بالسورث والحرف الكلداني. يتحدث عن إنتشار وباء الطاعون في الموصل وأطرافها من القرى المجاورة ، وبالأخص بيوس وعقرة ودمرها كلها. يدَّعي كاتب القصة ان الوباء إنتشر سنة 1049 يونانية ، أي 738م. لأبد وأنه إستقى الخبر من مصادر قديمة لكنه لا يذكر عن ذلك شيئًا. النص مكتوب بالسورث لكنه قد يكون مترجمًا من نصٍّ سابق كلداني  فُـقد بعده، أو ظلَّ مجهولا في بطون إحدى المكتبات في دير ما أو كنيسة. يقول النص : 1ـ ܒܫܵܢ݉ܬܵܐ ܕ  ܐܡܛ ܡܸܢܝܵܢܵܐ.      م        ܀  سنة 1049 بحساب    ܐܲܠܸܟܣܲܢܕܪܘܿܣ ܩܲܪܢܵܢܵܐ.                 ܀  إسكندر المقدوني    ܢܦܸܠܹܐ ܐܵܕܝܼ ܡܲܘܬܵܢܵܐ ܀                  ܀  وقع

المزيد »

مأســاة مجاعة

نمُرُّ في زمن الكورونا بآلام وضيقات، وقد نتذَّمرُ ونتشَّكى من الله ومن القادة، وكأننا وحدَنا قسى الدهرُ علينا وعضَّنا بأنيابه المسمومة. ولو إطلعنا على تأريخ بلداننا وقرأنا أخبار آبائنا وأجدادنا لكُّنا نحن ربمَّا محظوظين أمام المآسي التي قاسوها مادِّيًا واجتماعيًا وأخلاقيًا. نحمد الرب، لأنَّ كلَّ ما يأتي منه أو يسمح به، يؤولُ إلى خيرنا لنتعَّلم من الحياة دروسًا ولا ننسى خالقنا بل نتشَّبثُ به ونتقَّيدُ بشريعته الروحية :< شريعة الحَّق والمحَّبة >. أُقَّدم للقراء الكرام مأساة سبَّبتها ” مجاعة “، لم يذكر كاتبُها أين وقعَّت في العراق، إنَّما تبدو مدينة كبيرة فيها 12 كاهنًا، غالبيتها مسيحية ولكن فيها أيضًا غيرهم.

المزيد »

رسالة الصلاة لشهر سبتمبر 2021

صل لله بإخلاص وأمانة قال الرب يسوع لتلاميذه….”ومتى صليت فلا تكن كالمرائين، فإنهم يحبون أن يصلوا قائمين في المجامع في زوايا الشوارع لكي يظهروا للناس. الحق أقول لكم: إنهم قد استوفوا أجرهم! وأما أنت فمتى صليت فأدخل إلى مخدعك وأغلق بابك، وصل إلى أبيك ألذي في الخفاء.فأبوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية “( متى 6/ 5-6 ) يشرح لنا يسوع في الكتاب المقدس أن الفريسين عندما كانوا يصلون كانوا يختارون الاماكن المزدحمة بالناس. كانوا يستمتعون بالوقوف في المجامع ومفترق الطرق للصلاة ليراهم الناس . ويتلون الكتب المقدسة لينظرهم الناس ، فبذلك يكسبون إعجاب واحترام الناس . وهذا النوع من

المزيد »

الزمن الطقسي

ܫܵܒܼܘ݁ܥܵܐ ܕ ܐܹܠܝܼܵܐ  /  ܨܠܝܼܒܼܵܐ   سابوع إيليا / الصليب تنتقلُ الدورة الطقسية، يوم الأحد، الى سابوع جديد هو : إيليا / الصليب. إنَّه يرمزُ الى قرب نهاية الحياة الزمنية: الفردية بالموت، والكونية الجماعية بمجيء المسيح الثاني في الآخرة وتجديد الكون . فتدعو الصلاة خلال هذه الفترة الى الأستعداد له بالسهر. وقد وصَّى الرَّب وقال:” إسهروا .. كونوا على أُهُّبةٍ، لأنَّ ابنَ الأنسان يأتي في ساعةٍ لا تتوَّقعونها “. دُعيَ السابوع بآسم ” إيليا “، إشارةً الى الرسالة التي عُزيَت الى النبي إيليا في العهد القديم أنْ سيظهرُ قبل مجيءِ المسيح ليُمَّهدَ له الطريق:” ها أنا أُرسلُ إليكم إيليا النبي قبلَ أن يجيءَ يومُ الرَّبِ العظيم ”

المزيد »

رسالة الصلاة لشهر أغسطس 2021

القديس فرنسيس معلم الصلاة ( عيد غفران اسيزي ) الصلاة الخالصة في أوقاتٍ معينة اي مدة من الوقت نكرسها لنكون مع الله مكلمين اياه او مفكرين به او ناظرين اليه وحده. * لِنذكر بعض التعريفات المشهورة والجارية للصلاة بصورة عامة ولا سيما الصلاة الخالصة – فالصلاة رفع الروح نحو الله. هي امتياز خاص لأنك تتحدث مع الله – الصلاة : هي تحول القلوب اللحمية الى قلوب روحانية ، والقلوب الفاترة الى قلوب غيورة ، والقلوب البشرية الى قلوب سماوية . – الصلاة : هي عشرة ومشاركة مع الملائكة والقديسين ،، هي توسيع القلب لحمل كافة الناس بالحب ،، هي ثبات

المزيد »