مقالات

مقالات كنسية و روحية متنوعة

ܒܵܥܘܼܬܼܵܐ ܀ الباعوثة

أيّـام صوم وصلاة وإعطاء صدقات { متى 6: 1-18 } تسبقُ الصوم الكبير بثلاثة أسابيع، وتلي وجوبًا الأحد الخامس للدنح    ܀܀܀܀܀ تحتفلُ الكنيسةُ الكلدانية بشكل خّاص وبعد أيام ، 7-9 شباط ، بذكرى الباعوثة. وفيها نفكر بأهل نينوى كيف تابوا عن شرورهم وآسترحموا الله فآستجابَ لهم وأنقذهم من هلاكٍ محتوم . تذكُرُها أيضًا بتقوى أغلبُ آلكنائس الشرقية، إنما لا تحتفلُ بها مثل الكلدان. لماذا؟ أ  تُرى لأنَّ نينوى في بلدهم؟. أكثر من ذلك. لأنَّ التأريخ سَجَّلَ لأبناء العراق، الموطن والمركز الذي فيه ترعرعت الكنيسة الكلدانية فتنَظَّمت، بلِيَّةً لم يُمتَحَن بها غيرهم في العصورالقديمة. إنتشر مرضُ الطاعون في شمال العراق، في مناطق

المزيد »

رسالة الصلاة لشهر يناير 2022

مجىء يسوع المسيح حقيقة الالهية، وتحقيق للوعد نتامل في هذا الشهر لزيارة يسوع لنا ومشاركته في ظروف حياتنا العائلية . الله لا يبدل وعوده ولا ينكث عهده (مزمور 89: 34) يقول:” لا انقض عهدي ولا اغيّر ما خرج من شفتيّ “. ظهرت محبة الله فينا : أن الله قد أرسل ابنه الوحيد إلى العالم لكي نحيا به” (يوحنا ألاولي 4/9) فالحب يظهر من خلال التصرفات والعطاء، فالله أعطى ! ماذا أعطي؟ اعطانا حبه ، وحبه في اعطاء اغلى ما عنده ، ارسل لنا ابنه حتى الموت لكي ننال الحياة الابدية ( رومية 5/6-10) لآنه لم يرسل الله ابنه إلى العالم

المزيد »

ترانيم لتكـريس السنة والأشـهـر

إهتَّم آلطقسُ آلكلداني بتقديس السنة الزمنية لتقود مسيرة الخلاص للمؤمن بالمسيح. عَلَّمَ آلمؤمنَ الحقائقَ آلألهية، وأرشدَه إلى إتّباع السلوك آلمستقيم، ودَرَّبَه على تنفيذ نصيحةِ آلرَّب بالسهر والصلاة كي لا يدخلوا آلتجربة (متى26: 41). عَلَّمَه أن يُصَّليَ، ولمْ ينسَ أن يُذَّكرَه ، كلَّ شهرٍ، بأن يطلبَ إلى الرب أن يُؤازرَه فيُوَّفر له أيضًا زمنا لطيفًا مؤأتيًا يُخَّفف عنه وطأته ويُجَّنبَه أَذية التقلبات المناخية وسوء الأحوال آلجوِّية، بجانب إنقاذه من خطر الأوبئة والكائنات آلمُضِّرة. فنَظَّمَ آلطقسُ صلاةً خاصَّة، تُقامُ في آليوم الأخير من كلِّ شهر، وأيضًا كلَّ ما شَحَّت آلأمطار، بعد ختام صلاة آلرمش، طالبًا بركةً خاصَّة للشهر التالي ليجري فيه كلُّ

المزيد »

تأمل حول عيد آلميلاد

 أُبَشِّرُكم  بفرحٍ عظـيم، يكـون للعــالم كلِّهِ ، الـيومَ وُلِـدَ لكم المُخَّـلِّص. وهو آلمسيحُ الرب لو2: 10-20*. هـذا هو آلعـيد : مُناسبَةُ فرح لسماع خبر يُريح يُريحُ لا فقط كم إنسان، أو شعب مُعَيَّن محدود ، بل العالم كله. للخبرِ بُعدٌ كوني. ولماذا الفرح؟ لأنَّه جاءَ آلمخَّلِص. الناس في ضيق. في ألم. البشرية كلُّها تتعَذَّبْ وتئِنُّ تحت وطأة الشرور وآلشدائد، وتتشَكَّى : من دَجَلٍ وغِشّ، من كُرهٍ وآحتيال، من حسَدٍ وطمع، من صراعات وحروب، من إرهابٍ وعُـنف، من تهديد وتشريد، من تجويعٍ وتهميش، من حقدٍ وآضطهاد، من أنانيةٍ وآحتكار، من سرقات وآغتصاب، من قـتلٍ وتدمير، من أمراضٍ و أوبئةٍ، من حوادثَ مؤلمة وكوارثَ

المزيد »

كل سنة وانتم بخير – ميلاد سعيد

ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب ولكم العلامة: تجدون طفلا مقمطا مضجعا في مذود المجد لله في الأعالي ، وعلى الأرض السلام، وبالناس المسرة تهانينا القلبية بالميلاد السعيد كل عام وانتم بخير الاب / بيوس فرح ادمون فرنسيسكان – مصر

المزيد »

السوق الخيري في كنيسة مريم العذراء

برعاية سيادة المطران سعد حنا راعي كنيسة مريم العذراء وبحضور جمع غفير من المؤمنين من رعية الكنيسة ومن مناطق أخرى كان مهيب ويبعث السعادة في قلوب الرعية ومن حضر السوق .. في تمام الساعة السادسة من مساء يوم الأثنين المصادف 29 / 11 / 2021 تم أفتتاح السوق الخيري من قبل سيادة المطران سعد حنا بمشاركة جمع غفير ويستمر السوق لغاية 2 / 12 / 2021 .. الغاية من السوق .. يكون هدف السوق علاوة على مساعدة الفقراء له هدف ثاني أخراج جيل واعي بقضايا مجتمعية وله دور مؤثر وفعال في صناعة الحياة لنفسه ولغيره من فئات المجتمع، ولديه القدرة

المزيد »

الشهيد مار يعقوب آلمُقَطَّع !

تذكارُه ، السبت آلقادم 27 / 11/ 2021 ويقع قبره ومزارُه على بعد 10 كم شرقي شقلاوا، عند يعقوبان آلسُفلى.  قالت ترنيمة : ” سلامًا يا يعقوب. سلامًا ليديك. سلامًا لأصابع يديك ورجليك. سلامًا للعامودين ساقيك. سلامًا لكعبيك ومرفقيك، التي قُطِّعَتْ أمام عينيك، وأنتَ تفرح و وحهُك يشُّعُ بهجةً “. رفضَ أن يسجدَ للشمس أو للنار. تحَّملَ بقوَّة آلروح وحُّبِ آلمسيح* قُطِّعَ جسمه ثمانيةً وعشرين قطعة. أجزاءُ جسده تنضُحُ آلعون. هو من بيت لافاط منطقة آلمحمَّرة وعبادان. خدم آلملك يزدجرد آلأول 399-420م، وآرتفعَ شأنه أمامه. أثرَ فيه فجحدَ إيمانه آلمسيحي. مات يزدجرد ومَلَك مكانه إبنه بهرام (5) 420-438م. سمعت والدة

المزيد »

رسالة الصلاة لشهر نوفمبر 2021

روحانية شفاعة القديسين الايمان يجعلنا نلتجىء للقديسين، ايماننا بأن الذين انتقلوا للحياة الاخرى مازالوا أحياء ولهم عمل استغاثة من قبل الرب، من خلال صلتهم المستمرة بالله يساعدوننا نحن سكان الارض، فالايمان بإكرام القديسين نتحد بالله الذي يكرمهم . الشفاعة هي بركة حب بين أعضاء الجسد الواحد أي بين الكنيسة الجسد الواحد مع المسيح رأسها وكلنا أعضاءه سواء في السماء او على الارض اليس السيد المسيح قد طلب من الاب قائلا ” ليكونوا واحدا كما نحن” ” ليكونوا هم أيضا واحدا فينا ” ” أنا فيهم، وأنت في، ليكونوا مكملين في الوحدة” ( يو 17 ) للشفاعة نعمة وبركة كبيرة للانسان

المزيد »

رسالة الصلاة لشهر اكتوبر 2021

أنّنا للاسف نجهل معنى هذا الصلاة، والمُحزن حقا هو أنّنا لم نختبر النعم التي يُغدقها علينا الرّب بشفاعة الأمّ الحنون،” أمّه وأمّنا مريم” فنحن معها نصلّي للرّب يسوع، فمع مريم نصلّي المسبحة ليسوع، فهو وحده هدف كلّ صلاة، ومريم هي المعلّمة في الإيمان وفي حياة الرّوح، معها نسير نحو ابنها، اليه تهدينا، تعلّمنا معنى التلمذة والمثابرة على القداسة، وتعطينا أداة تساعدنا على البلوغ نحو الهدف. المسبحة الورديّة، تختصر في أسرارها أحداث حياة يسوع، فهي سلسلة من نور وحبّ تربط التلميذ بمعلّمه وتربطنا بعضنا ببعض في رباط من صلاة متحدة وبمحبّة هي سلسلة من حبّ ونور لطريق حياتنا، تبدأ بالميلاد ووتستمر

المزيد »

سابوع تقديس آلكنيسة

 ســابوع تقديس الكنيسة   ܫܵܒܼܘ݁ܥܵܐ ܕ ܩܘܼܕܵܫ ܥܹܕܬܵܐ  الزمن الطقسي تصلُ الدورةُ الطقسية، بهذا الأحد، إلى آخر مراحلِها الرمزية. تُعرَفُ هذه الفترة بـ ” ܫܵܒܼܘ݁ܥܵܐ ܕ ܩܘܼܕܵܫ ܥܹܕܬܵܐ سابوع تقديس الكنيسة ” وبآختصار” سابوع الكنيسة “. أمَّا لماذا ” تقديس الكنيسة ” فتَيَّمُنًا بتقديس كنيسة القيامة في القرن الرابع الميلادي. وأمَّا لماذا ” الكنيسة ” بآختصار فتذكيرًا بالتدبير الألهي لخلاص الأنسانية وتجَّمُع الناس النهائي في الملكوت حول المسيح مع القديسين والملائكة، كنيسة منتصرة مُمَّجَدة ، تقَّدسُ الله وتُمَّجِدُه و تشاركُ حياتَه وراحته مُرَدِّدَةً :” هللويا. لإلَهنا الخلاصُ والمجدُ والقُوَّةُ. هللويا. المُلكُ للرَّب إلَهِنا القدير. لِنَفرحْ وَلنبتهِجْ وَلْنُمَّجِدْه لأنَّ عُرسَ الحمَل جاءَ وقتُه.. هنيئًا للمدعوين

المزيد »

اللجيو ماريّى ، اليوبيل المئوي

اليوبيل المِئَوي لتاسيسها         لماذا تأسست ؟ وماذا يمَّيزُها عن مئات الأخويات ؟ لنا أنواع الأخويات تختلف عن بعِضها. كلها تساعد على الدخول في إطار حلقة الخلاص. منها بالسجود لله. غيرها بالعبادة والصلاة. غيرها بالتعليم. غيرها بمد يد العون للمحتاجين. كلُّها تحاول ان تعيش فتحَّقق الفضائل الألهية والمشورات الأنجيلية. أما اللجيو ماريِّى فتختلف عن كلها: عبادتها ، وسلوكها وهدفها أومطلبها أن يدخل المسيحي ” سِّرَ الكنيسة “. الكنيسة جسد يسوع المسيح. كلُّ المعمدين أعضاءٌ في هذا الجسد ” يسوع الرأس ونحن الأعضاء .. كلُّنا تعمَّدنا بروح واحد (الروح القدس)، لنكون جسدًا واحدًا ، و آرتوينا من روح واحد” (1كور12: 12-13،  27). هذا

المزيد »

مأساة الطاعون في أربيل

خبرٌ مؤلمٌ ثالث من الدفتر الصغير. هذه المرَّة يَروي إنتشار الطاعون في أربيل سنة 1866م. يبدو أن كاتب الخبر مطلع على مأساة الطاعون السابقة في منطقة الموصل. بل ومتأثرٌ جِدًّا حتى بأسلوب الكتابةِ نفسِه. أما ناقله فيبدو من منطقة مختلفة بحيث تتشابك التعابير من مختلف اللهجات. ينفثُ الطاعون سمَّه في أربيل ، وعنكاوا تدفع ضريبةً لا تذكر إزاء هول شِدَّته وفعله في أربيل. ويعزو الكاتب أن سبب الوباء خطيئة الناس ، و يبدو الطاعون وكأنه يتعَّقب الأشرار الأصيلين والكبار بالأسماء، ويبحثُ عنهم. و في النهاية يُلفتُ النظر إلى أنَّ الأيمان كان له دور في نجاة مسيحيي عنكاوا. إنَّ كاتبَ الخبر

المزيد »