قراءات

قراءات اليوم الأحد بحسب طقس الكنيسة الكلدانية

الأحد الثاني للبشارة

 ܡܵܪܝܵܐ ܩܪܹܝܬܵܟܼ  … يا رب دعوتُك ب ـ مزمور المساء  { 140، 141، 118/119 فقرة 14 ، و116 }       صلاة الكاهن :- يا ربَّنا وإِلَهَـنا، ينبغي لنا أنْ نعترفَ ونسجُدَ ونُسَّبِحَ، كلَّ حينٍ، رحمتَكَ ورغبةَ عنايتِكَ بنا، يا ربَّ الكل : الآب والأبن والروحَ القدس ، للأبـد.    المُرَّتل :  يا رب دعوتُك، فآستجِبْني ، إسمَعْ كلماتي وآقبلْ صلاتي جوق 1+ يا ربْ دعوتُكَ ، فآستجِبْني   :        :  جوق 2+ إِسمَعْ كلماتي وآقبَلْـها. لتَقُمْ صلاتي كالبخور  أمامكْ                   :   ورفعُ يَدَّيَ كتقْـدِمةِ المساء. أَقِمْ يا ربْ حارسًا لفمي، ورقيبًا على شَفَتَّيَ    :   فلا يميلَ قلبي الى السوء.  ولا أرتكِبَ أعمــالَ الشَّــر                      :   ولا أُعاشرَ الرجالَ الأثمة. لأنَّ صلاتي بسببِ سوئِهم                       :   فقد أ ُوقِفَ بيدٍ قـويَّةٍ قُضاتُهم. وسمعوا أقوالي

المزيد »
الأحد الرابع للكنيسة

  عـيد يسوع المَــــلِك تتلى علينا اليوم القراءات : 1مل6: 11-19 ؛  حز43: 1-7+44: 1-5 ؛  عب9: 24-28 متى22: 41-23: 5 القـراءة : 1 ملوك 6 : 11 – 19 :– يبني سليمان هيكلاً للرب. يقبلُ به اللهُ. لكنَّه يُؤَّكدُ أنَّ رضاهُ الأكبر هو في حفظِ شريعتِه وتمجيدِ آسمِه بين الأُمم. القـراءة البديلة : حزقيال 43 : 1 – 7 + 44 : 1 – 5 :– الهيكلُ مُقَدَّسٌ لأنَّه مُكَرَّسٌ لتمجيدِ الله، وهو رمزُ ناسوتِ المسيح المُمَّجد والمُنتَصِرْ على الخطيئة. الرسالة : عبرانيين 9 : 24 – 28 :– كان رئيس الكهنة يدخلُ كلَّ سنةٍ قدسَ الأقداس  ليقرب ذبائح حيوانية. أما المسيح فدخل السماء

المزيد »
الأحد الثالث للكنيسة

تتلى علينا اليوم القراءات : عدد7: 1-10+9: 15-18 ؛  اش54: 1-15 ؛  عب9: 5-15؛ يو2: 13-22 القـراءة : عدد 7: 1-10+9: 15-18 :– نُصِبَت خِباءُ الشهادة، قُرِّبَتْ عليها آلقرابين. كان الغمامُ يستَقِّرُعليها نهارًا وينقلبُ ليلاً الى نارٍ تُضيءُ طريقَ مسيرتهم. القـراءة البديلة : إشَعيا 54 : 1 – 15 :– نبوءَةٌ على الشعبِ بسبيه وعودته. رحمةُ الله على أورشليم عظيمةٌ، فسيعودُ الشعبُ من منفاهُ وينسى مشَقَّاتِه.  الرسالة : عبرانيين 9 : 5 – 15 :– يقارنُ الرسولُ بين ذبائح العهد القديم وأَحكامِها و مفعولِها وبين ذبيحةِ المسيح بدمه فِدْيةً أبدية جعَلَتْه وحدَهُ وسيطَ العهدِ الجديد. الأنجـيل : يوحنا 2 : 13 – 22 :–

المزيد »
الأحد آلثاني للكنيسة

تتلى علينا اليوم القراءات : خر40: 1-12   ؛   1مل8: 10-29   ؛   عب8: 1-6 متى12: 1-8 القـراءة : خروج 40 : 1 – 12 :– إكتملتْ خيمةُ الأجتماع ولوازمُها ويتَلَّقى موسى تعليماتِ تكريسِها وتكريسِ الكهنة القائمين على خدمتِها. القـراءة البديلة : 1 ملوك 8 : 10 – 29 :– أَنجزَ سُليمانُ بناءَ الهيكل فيُدّشِّنُه ويباركُ اللهَ على أنَّه إختارَ شعبًا يٌقيمُ بينهم ورئيسًا يقودَ الشعبَ بآسمِه. الرسالة : عبرانيين 8 : 1 – 6 :– يدورُ الحديثُ عن رئيسِ الكهنة وقرابينه وهم ظِلٌّ وصورة للمسيح الذي خدمتُه أفضل لأنَّه وسيطُ عهد جديدٍ أفضل. الأنجـيل : متى12: 1 – 8 :– يوم سبتٍ يقلعُ الرسلُ سنابلَ ويأكلون. يلومهم الفرّيسيون أمَّا يسوع فيُدافعُ

المزيد »
الأحد الأول للكنيسة

للعلم: جاءت في صلاة الرمش تعليمَةٌ تقول:” إذا وقعَ رأس تشرين الثاني يومَ الأثنين أو الثلاثاء صَّلِ رتبة الدخول، في الأحد السابق لهما “. وعرفنا في تعليمات عيد الصعود، ص99، أن الصلاة تتلى من ذلك اليوم خارج الهيكل ” ܢܵܦܩܝܼܢ ܠܕܼܵܪܬܵܐ ܘܲܡܨܲܠܹܝܢ ܠܒܼܲܪ “. أمَّا اليوم فقالت :” ܘܒܼܹܗ ܥܵܐܠܝܼܢ ܡܸܢ ܕܵܪܬܵܐ ܠܗܲܝܟܠܵܐ “، أي في الأحد السابق مباشرةً قبل بدء الشهر. لم يذكر الكتاب سببًا لا للخروج في البداية ولا في الدخول في النهاية. في البداية الجو، وفضاء السماء، وأيضًا مشاركة البشرية كلها بالصلاة عن طريق الكنيسة أخرجتنا الى الطبيعة والفضاء الألهي. وألآن يبقى عامل البرودة من جهة ومن أُخرى دخولُنا الهيكلَ يرمز الى دخولِنا كنيسة

المزيد »
الأحد الرابع لموسى

تتلى علينا اليوم القراءات  :  اش41: 21-42: 2   ؛    تث12: 29-32+14: 1-2 1طيم5: 1-16 ؛ متى12: 22-37 القـراءة : إشَعيا 41 : 21 – 42 : 2:– طاقةُ الكون ليست شيئًا إزاء الله الذي له كلَّ حكمةٍ وقُوَّةٍ وخير. لذا باطِلاً يتعالى الأنسان ويفتخر بقواه ومواهبه. القـراءة البديلة : تثنية 12 : 29-32 + 14 1 – 2 :– سيدخُلُ شعبُ الله فلسطين و يندحرُ أمامَه أهلُها لأنَّهم كَفَرةٌ، فعليه أن يكون أمينًا لئلا يُعاقَبَ مثلهم. الرسالة : 1 طيمثاوس 5 : 1 – 16 :– ينصَحُ بولس تلميذَه، أُسقف أفسس، بالتَّصَرُّفِ المثالي، يُوَّجِهُه في معاملة الأرامل، ويدعوه الى إغاثةِ المُحتاجين. الأنجـيل : متى 12 : 22 – 37 :– يلومُ

المزيد »
الأحد الثالث لموسى

ليست أحادُ موسى سابوعًا مستقِلًّا بآحاد محددة. بل هي إحتياطية لسَّدِ فراغ ؛ حتى يستمر التقويم بشكل صحيح ويُصَلَّى السابوع الأخير من السنة الطقسية ويقع الأحدُ الأول من السنة الطقسية الجديدة في موقعه الصحيح أيضًا بين 27/ 11  و 3/ 12. وقد صلينا منها هذه السنة حاجتنا.  أُنظر الملاحظة للأحد الأول لموسى. مع ذلك حضَّرت لكم تأملات لبقية آلآحاد ألمستعملة لتستفيدوا منها وتكتمل الخدمة ، حتى وإن لن تتلى هذا آلسنة ، بل بآلتأكيد سيُحتاجُ إليها في سنين أُخرى.  تتلى علينا اليوم القراءات : اش41: 8-20  ؛  تث13: 12-18  ؛ غل6: 1-18 متى8: 23-9: 9 القـراءة : إشَعيا 41 : 8 – 20 :– يُشَّدِدُ النبي عزيمةَ الشعب ويُثَّبتُ ثقَتَه بوعدِ الله أن يُنصِرَه على

المزيد »
الأحد الثاني لموسى

تتلى علينا اليوم القراءات :  اش40: 18-28  ؛تث11: 13-12: 1  ؛غل5: 1-6 لو8 : 41-48 القـراءة : إشَعيا 40 : 18 – 28 :– لا شيبهَ لله، ولا هو مِثْلَ الأنسان. هو الخالقُ الذي يسودُ على كلِّ الخلائق ، لايَخفَى عنه شيءٌ ولا يُقاوِمُه أحد. القـراءة البديلة : تثنية 11 : 13 – 12 : 1:– يَعِدُ اللهُ شعبَه وطنًا واسِعًا، أرضًا خَصِبة ومناخًا جَيِّدًا فلا يحتاجُون الى جيرانِهم. ذلك مقابلَ أن يسمعوا كلامَه. الرسالة : غلاطية 5 : 1 – 6 :– يقومُ جدالٌ حولَ الختانة. يحسُمُه بولسُ بقولِه أنَّ ختانَ الشريعةِ قد بطُلَ، لأنَّ الأنتماء الى شعب الله والخلاص يتِّمان بالأيمان بالمسيح ، وإيمانٍ

المزيد »
الأحد الأول لموسى

للعلم: آحاد موسى ليست سابوعًا ثابتًا. هي نظامٌ لسَّد الفراغ الحاصل بين سابوع إيليا وسابوع الكنيسة. وسبب الفراغ تَقدمُ عيد القيامة نحو شهر آذار، وحذف آحادٍ بسببه من سابوع الدنح. فآحاد موسى إحتياطية تُصَّلى منها بقدر الحاجة. عادة بقدر حذف آحاد من الدنح. نادرًا ما يُصَّلى أربعة آحاد. حدث ذلك سنة 2008م عندما وقعت القيامة في 23/ 3 آذار. أُنظر ملاحظة الأحد الثالث للدنح. وملاحظة الأحد السابع للصيف. ويقع الفراغُ أحيانًا بسبب دمج الأحدين الأخيرين من سابوع الصيف بسبب عيد الصليب فتقوم الحاجة الى إضافة أحد لموسى. كلَّ ما وقعت القيامة في 23 أو 24/ 4 نيسان، مع دمج صلاة الأحدين

المزيد »
الأحد الرابع للصليب و السابع لأيليا

تتلى علينا اليوم  القراءات :  اش33: 1-6   ؛ تث10: 12-22 ؛ 1كور14: 1-6 متى18: 1-7   القـراءة : إشَعيا 33 : 1 – 6 :– تمادَى العَدُّوُ في ظلمِه، وتابَ الشعبُ عن إثمِه، و آستنجدَ بالله. واللهُ نارٌ تُحرقُ الخطَأَة والكفَرَة ، وتحمي الأبرار. القـراءة البديلة : تثنية 10 : 12 – 22 :– يُطالبُ اللهُ مؤمنيه أن يُوَّقِروه بحفظِ كلامِه ، ويُحِّبوهُ بالقلبِ والفكر، ويسلكوا في العدلِ لاسيما تجاهَ الغُرَباء. الرسالة : 1 كورنثية 14 : 1 – 6 :– يدعو بولسُ الى التنافسِ في المَحَّبة وآستثمارِ المواهب الروحية الخاصّة بكلِّ واحد، ذلك للمنفعةِ العامَّة ولبُنيان الكنيسة. الأنجـيل : متى 18 : 1 – 7 :– يطمحُ الرُسُلُ الى

المزيد »
الأحد الثالث للصليب والسادس لأيليا

عـيد مريم سُلطانة الوردية المُقَدَّسة تتلى علينا اليوم القراءات: تث9: 13-21 ؛ اش26: 1-19 ؛ في4: 4-9 ؛ متى15: 21-28 القـراءة : تثنية 9 : 13 – 21 :– أخطأَ الشعبُ وزاغَ عن الحَّق. ونالَ عقابَه فماتَ كلُّ من عبَدَ الصنَم. إعتذرَ موسى من الله عن ذلك وكَفَّرَ عنه بالصوم. القـراءة البديلة : إشَعيا 26 : 1 – 19 :– يدعو النبي الى الصِدْقِ والبِرّ. ينعمُ الأبرارُ بالسلم والأَوفياءُ بالراحة. أمَّا المنافقون والأشرار فيُصيبُهم الخِزيُ والعار. الرسالة : فيلبي 4 : 4 – 9 :– يدعو الرسول الى الفرح المتواصل والسلوكِ المثالي ، ويشكرُ أهلَ فيلبي على إهتمامِهم به وتعاونِهم معه ومساعدتِهم له. الأنجـيل : متى 15

المزيد »
الأحد 2 للصليب / 5 لأيليا

تتلى علينا اليوم القراءات :  اش25: 1-9   ؛   تث9: 1-8   ؛   في3: 1-8 متى17: 14-21   القـراءة : إشَعيا 25: 1 – 9 :– يعترفُ النبِيُّ بصِدقِ الله وقدرته وعدالته لأنَّه يُعاقبُ الكفرةَ والأشرار، بينما يعتني بالفقراء ويُنصِرُ المظلومين. القـراءة البديلة : تثنية 9 : 1 – 8 :– سيحتَّلُ بنو اسرائيلَ فلسطين وينتصرون على الأعداءِ، الأقوياءِ لا بقواهم ولا بتقواهم، بل بقُوَّةِ اللهِ وبسبب شَّرِ تلك الأمم. الرسالة : فيلبي 3 : 1 – 8 :– يدعو بولس الى الإبتعادِ عمَّن يعتمدون المظهرَ و المنطقَ البشري فقط، وإلى الإقتداءِ بيسوعَ في التمَّسُكِ بمَحَّبةِ الله. الأنجـيل : متى 17 : 14 – 21 :– يَشفي يسوعُ مصروعًا لم يقوَ الرسُلُ على شفائِه لقِلَّةِ إيمانِهم،

المزيد »