اسأل الكاهن

مرحباً بك في هذة الصفحة، لديك هنا الفرصة لطرح الأسئلة المهمة لك و للأخرين في معرفة اي شئ عن الكنيسة، الأيمان المسيحي و الحياة المسيحية.

الطلاق أسهل وأسرع في الكنيسة الآثورية !

أهـلا وسـهلا بالأخت سراب بـوداغ. كتبت الأخت سراب ما يلي : “> حصلَ أناسٌ على الطلاق بسنة تقريبًا. وليسَ كما قالَ القس … بأنَّ المعاملة تتأخر أربع سنوات. مـا هـو الفــــرق <” ؟. قبل كل شيء أنا كاهن كلداني كاثوليكي ولا دخل لي في شؤون الكنائس الأخرى. كما لستُ خبيرًا بالمحاكم الكنسية لا الآثورية ولا غير الآثورية. لو سألتني عن مجريات المحكمة الكنسية الكاثوليكية كنتُ أقدر أن أخبرك كيف تجري الأمور. على أيةِ حال لا تقدر أية محكمة ومن أى درجةٍ تكون بأن تُحَّددَ مسَّبقا الفترة الزمنية التي تستغرقُها في معالجة وإنهاء أية قضية تكون. لأن الأمور تتوقف على الظروف

المزيد »
ما مصـيرُ الذين يُطَّـلقونَ مَـدنيًـا ؟

أهلا وسهلا بعماد سعدالله ، أبو سـتيفن لاحظَ الأخ عماد أنَّ مؤمنين متزوجين في الكنيسة يُطّلقون مدنيًا أى في الدولة فقط ، و يلتقون بعدَه سِـرًا فتساءَلَ : 1- هل يجوز أن يلتقوا ؟ 2- وهل زواجهم باطل فعلا ، بفعل الطلاق المدني فقط ، لأنَّ الكنيسة لم تُطَّلقهم ؟ 3- وما هو مصيرُهم أمام اللهِ ، وأمامَ الكنيسة ؟ الطـلاق المـدنــي ! إنَّ زواجَ المسيحيين يُعتبرُ سرًا من أسرار الكنيسة السبعة ، ومن تأسيسٍ إلهـي. لا سلطة للدولة على السّر وهو أمر ديني محض. الدولة تنظم الزواج بما يخص مفاعيله المدنية ، و آثاره الأجتماعية. كما لا تقدر أن

المزيد »
من طَّــلقَ يـزني!

أهلا وسهلا بالأخت وردة صرافيان عاينت وردة حالتَيْ ” طلاق “، كما تُسَّـميهما، عقبهما زواجٌ ثانٍ فتأّثرت. بل وآغتاضت لأنها حسبته مخالفا لما قرأته في الأنجيل : ” من طَّلقَ إمرأتَه وتزَّوجَ غيرَها زنى عليها. وإنْ طَّلقتْ امرأةٌ زوجَها وتزوَّجتْ غيرَه زنت ” (مر10: 11-12؛ متى5: 31). ونحن مؤمنون بأنَّ الأنجيل هو دستورُ الحياة المسيحية وقياسُها في التعليم والأخلاق. وصاغت وردة أسئلتها كما يلي : 1- تزوَّجَ (م) ، وبعد إنجاب طفلين إتهم زوجته بالزنى، فطَّـلقها كنسيًا. ثم تزوَّجَ فتـاةً عزباء(ن). هل هذا الزواج الثاني يُعتبر زنى ً أم لا؟. و هل تُعتَبَرُ الزوجة الثانية (ن) زانية أم لا ؟.{

المزيد »
مــاذا عن بابا الأرثـذوكس

أهلا وسهلا بالأخ بشَّــار رسام سألَ الأخ بشار عن :” إذا كان بابا الكاثوليك خليفة بطرس ، ماذا عن بابا الأرثذوكس “؟. إنه يعني بطريرك الأقباط ، بابا الأسكندرية البـابــا تعني الكلمة ” أب “. واليوم كلُّ الكهنة يدعوهم الشعب ” أبونا “. أى هم في مقام الأب بالنسبة الى المؤمنين لأنهم يدخلونهم مملكة المسيح عندما يجعلونهم بالعماد يولدون أبناء لله، ويُلقنونهم مباديءَ الأيمان ويسهرون عليهم روحيا من أجل خلاص نفوسهم. إنهم يمارسون روحيا دور الأب من إهتمام وخـدمة. وهكذا دأب الشعبُ المسيحي في الأسكندرية بمصر قبل أي كنيسة أخرى بتسمية أسقفِه ، الرئيس الديني الأعلى بـ ” بابا /

المزيد »