القديسة الام مار ي الفونسين


القديسة الام مار ي الفونسين " سلطانة مؤسسة رهبنة الوردية بالهام من الام البتول مريم" نروي لكم سيرة فتاة عربية من القدس اسمها "سلطانة" أبصرت النور في الرابع من تشرين الأول عام 1843 كان والدها دانيل غطاس، رب أسرة تقية وممارسة للإيمان، عمل نجارا ليأكل من عرق جبينه مع زوجته "كاترينا" وبناته الثلاث وأولاده الخمسة.التفاصيل...

للمزيد حياتها كاملة

إن الطوباوية ماري الفونسين، المؤسِّسة العربية الشرقية لرهبانية الوردية معاً مع الأب يوسف طنوس يمين، تبدو لنا كإحدى النفوس التي لها مصير محدد منذ الأزل والتي تذوّقت من الحب ِّوالعطف الفـريد والخاص مـن قبل العـذراء مريم.فقد حظيت بأن تصبح وسيطة العذراء في تأسيس جمعيّة رهبانية ذات خصوصية كاملة سواء بالنسبة للأعضاء التي تنضمّ تحت لوائها أي راهبات عربيات فقط، أو من حيث عملها المنحصر فقط في منطقة الشرق الأوسط. فمن هي هذه الطوباوية ؟

مولدها ، طفولتها و الطالبة

اسمها في الرهبانية الأم ماري ألفونسين. لكن اسمها الحقيقي سلطانة. ولدت سلطانة في القدس في 4/10/1843 من أسرة مقدسية تميزت بالتقوى والحياة المسيحية الملتزمة وحب الفضيلة والخير. والدها دانيل غطاس، يعمل في القدس نجاراً ووالدتها كاترينا ربة بيت تقية فاضلة. ولها ثلاث أخوات وخمسة إخوان. البنات الثلاث اعتنقن الحياة الرهبانية وأخوها أنطون صار كاهناً للرب.

أسرة مسيحية فاضلة. تصلي المسبحة يوميا وأحيانا مع بعض الجيران أمام تمثال العذراء ومن حوله توقد الشموع ويحرق البخور. وكلهم مواظبون على حضور القداس يوميا

تحميل رؤية ملف (PDF) حياة مختصرة على الطوباوية ماري الفونسين اضغط هنا.

لتحميل وقراءة كتاب حياة الطوباوية ماري الفونسين اضغط هنا

منقول من كنيسة سيدة البشارة

  العودة إلى الصفحة السابقة   اطبع الصفحة

Copyright ©2005 marnarsay.com