موسم : عيد أم المعونة الدائمة  وهو عيد رعية أم المعونة بالموصل
الفكرة الطقسية
 نحتفل اليوم بعيد أم المعونة الدائمة وما احتفالنا سوى تعبير عن محبتنا لمريم أمنا والتي تقول لنا "مهما قال لكم فافعلوه" فلنطلب منها في هذا الاحتفال العائلي بالقداس أن تساعدنا على عيش متطلبات دعوتنا بشوق وحماس على مثالها
تقديم القراءات
 نستمع إلى كلمة الله تعلن لنا من خلال ثلاث قراءات :
 الأولى من سفر أعمال الرسل (2: 42-47) تحكي حال المسيحيين الأولين بعيد صعود المسيح إلى السماء ، كيف كانوا يعيشون بمحبة وتضامن كأسرة واحدة منتظرين مواهب الروح للرسالة  والثانية من الرسالة الأولى إلى قورنثية (13: 1-13) تنقل لنا نشيد المحبة التي تفوق كل شيء وتبقى أبداً لأن الله محبة وهو باق  والثالثة من إنجيل لوقــا (1: 46 – 56) تنقل لنا بأسلوب لاهوتي عميق نشيد مريم الذي يعبر عن إحساسها أمام تدخل الله في حياتها وتقبلها له وعيشها متطلباته بدقة
الطلبات
 لنرفع صلاتنا إلى الله أبينا بثقة قائلين : استجب يا رب
 يا رب ، من أجل أن تفتح قلوبنا وأذهاننا على كلمتك ونتغذى بها طوال حياتنا ونسلك بمقتضاها على مثال مريم أمنا نسألك
 يا رب ، من أجل أن نكون حارين في أيماننا وصلاتنا وأن يملأ روحك القدوس قلوبنا ويغيرها ويجددها ، نسألك  منك
 يا رب ، من أجل المجتمع البشري قاطبة ليعيش في السلام والأخوة وتحترم حقوق كافة الشعوب ويملأ حضورك قلوب جميع الناس فيعيش الكل حياة هادئة من دون عنف أو قلق نسالم ، نسألك
 يا رب ، من أجل أبناء رعيتنا الحاضرين والغائبين ، الأحياء والأموات ، لتقوى شركة الأيمان بيننا وتوطد أواصر المحبة فنعيش كعائلة روحية واحدة في ظل مريم أمنا ، شفيعة رعيتنا ، نسالك
 

Copyright ©25 marnarsay.com