اسم ألأخوية : أخوية مار كوركيس " الفئة العمرية بين 14 ـ 18 سنة من الشباب والشابات "
هدف الأخوية: " إحياء الروح الدينية في الحياة الاجتماعية لأبناء الجالية الكلدانية في سودرتاليا "
شعار الأخوية: الصلاة والمواضبة على العمل والدراسة .

تأسست ألاخوية باشراف مباشر من الاب ماهر ملكو راعي الكنيسة الكلدانية في ستوكهولم تشمل الشباب والشابات من القئة العمرية 14 ـ 18 سنة وذلك من خلال اللقاءات والندوات الاسبوعية التي تلقى في الكنيسة. هدفها اقامة التجمعات ندوات ولقاءات ونشاطات مختلفة " لأحياء الروح الدينية في الحياة الاجتماعية لأبناء الجالية الكلدانية في سودرتاليا "
الأخوية هي عمل يشترك فيه العلماني مع الكاهن في سبيل تنشئة جيل مسيحي واعٍ.
وهذا العمل يتطلب توجيهاً عاماً و خطة عامة يشرف عليها الأب راعي الكنيسة الكلدانية في ستوكهولم و يعمل الكل في سبيل خير الجماعة العامة.
تقدم في الاخوية نشاطات مختلفة وعديدة ابتداءا من اللقاءات والندوات والمحاضرات الثقافية، عرض الافلام الدينية والوثائقية ومناقشتها ، انتهاءا بتنظيم الامسيات المختلفة والسفرات الترفيهية مشاركة مع أخوية مار اداي ومار ماري واعداد لعب ومناضرات،
الديمقراطية بالأخوية ليست ديمقراطية فوضى ، وليس في الأخوية من ديكتاتورية ،و الديمقراطية تعني التشاوروالإقناع و ذلك على أساس مسيحي.
لكل شخص في الأخوية حقوق و واجبات . ويراعى إلى الأمور النفسية والاجتماعية .
يتطلب النظام في الأخوية الاحترام المتبادل للجميع ، كما يتطلب من المسؤولين الثقافة الدينية والاجتماعية ، وعلى كل مسؤول أن يتحمل مسؤوليته بجدية.

 

Copyright ©2005 marnarsay.com