القرار

قصَّة الحبِّ العَجيبِ --- قَدْ تَجلَّت في الصَليبْ

قَد رَواها لي حَبيبي --- سَاعَةَ الصَمْتِ الرهيبْ

وَهوَ مَسحوقُ الفؤادِ --- وَهوَ مَجروحُ الجَبين

قَدْ رَواها لي حَبيبي --- بِالدمِ الغالي الثمينْ

1 -  استمع الى اللحن    الاول

كَانَ بالأمْسِ يَجولُ --- يَصْنعُ الخَيرَ العظيمْ

ويُنادي بالحَياةِ --- يَشفي جُرْحَ المُتْعَبينْ

كَانَ حُبُّهُ عَجيباً --- إذ أحَبَّ الآثِمينْ

ذَا لأنه يَسوعُ --- قَد أَحبَّ كُلَّ حِينْ

2 -  استمع الى اللحن   الثاني

بَينما الحبُّ يَجولُ --- كَانَ فِكرُ الحاقدينْ

كيفَ يَقتلوا يَسوعَ --- إذ أحبَّ المذْنِبينْ

حَتى تَنتهي الرِواية --- قِصَّةُ الحبِّ الثمينْ

حَتى تُكتَبَ النهايةْ --- مَات بَينَ المُجرِمينْ

3 -  استمع الى اللحن   الثالث

قَد أُهينَ الحبُّ ظُلماً --- قَدْ أُهينَ بالصليبْ

مَنطِقُ الناسِ تَلاشى --- إذْ بَدا الحبُّ السكيبْ

إنَّه حُبٌّ سَيَبقى --- أبَدَ الدَّهرِ يَكونْ

لَيْسَ حُبٌّ مِثْلُ هَذا --- صَادقاً دَوماً حَنونْ

4 -  استمع الى اللحن   الرابع

أيُّ حُبٍّ قَدْ تَناهى --- مِثْلُ حُبِّهِ العَجيبْ

أيُّ حُبٍّ مِثْلُ هَذا --- قَد بَدا بَعدَ الصليبْ

كُلُّ حُبٍّ في الوجودِ --- نَبْعُهُ حُبُّ يَسوعْ

كُلُّ حُبٍّ في كِياني --- رَدُّهُ حُبُّ يَسوعْ

  العودة الى الصفحة السابقة   اطبع الصفحة /

Copyright ©2005 marnarsay.com