في أوجاع أمنا مريم العذراء( ام الاحزان)


أن لأمنا العذراء مكانة متميزة وعظيمة في حياة المسيحين كافة منذ أن أختارها الرب ان تكوناما لربنا يسوع المسيح فولد منها وترعرع في اكتافها فأشتركت معه بحياتها وتألمت معه بآلامهاولقبت بأم الاحزان لانها تحملت وقاست من الاحزان والالآم ما لم يلقاه اي كائن حي في هذه
المعمورة
وأول هذه الاوجاع بدأت مع أمنا مريم عند ولادة أبنها الرب يسوع وذ لك عندما جاء الملاك وقا ل ( قم وخذ الطفل وأ مه وأهرب الى مصر وأقم هناك حتى أعلمك لأن هيرودس سيبحث عن الطفلويهلكه) لنفكر بين أنفسنا ونفتكر كيف هو حال الام الحنونة في تلك الليلة الباردة أن تأخذ أبنها
الرضيع وتهرب بــه او لاتدري ماذا سيلاقيها من المخاطر والصعاب او في اي مـكــــا نسينامون وكم من الخوف والرهبة عانوا في تلك الليلة .
وعندما تقد م يسو ع الطفل الى الهيكل وحمله سمعان الشيخ بين ذراعيه والتفت الى مــريـــمالعذراء وقا ل لها ( ا نت سينفذ سيـّف في نفسك لتنكشف الافكار عن قلو ب كثير ة ).
لا تعتقد ي يامريم بأن أ بنك ومخلص العالم سيكّرم من الجميــع و يحترم، بل سيكون الكثير مـــنينكره ويضطهده ويسلمــه الى الموت موت الصليب القاسي .وعندما رجعا من الهيكل ولم يجدا يسوع بدءا بالبحث عنه والأســــتفســـــــــــا رووجداه بعد ثلا ث ايام وهو جالس مع معلمي الشريعة ( يا أ بني لماذا صنعت بنا هكذا هو ذا انــاوأبو ك طلبناك بتعب عظيم ) لنتأمل الألم والوجع والآها ت لأي أم عادية وهي تفقــــــد
أبنها الوحيد ، فكيف الحال بأم ربنا يسوع المسيح اما بقية الأوجاع فتحملتها أمنا مريم في طريـقالجلجلة عندما واجهت أ بنها وهو مكلل بالأشواك مغروسة في رأسه الى الدماغ . وجسده ممــزق من الضربات . وعندما سمروه على خشبة الصليب بمسامير طويلة وبدون رؤوس لكي يزيدومن
اوجاعه . ولما أنزلو جسد يسوع من الصليب وهو قد أسلم الروح وحضنته . اما آخر الاوجــاع عندما بدأ الشعب وجميع النساء اللواتي كن يبكين يسوع ويعددن عليه يتوجهون الى مريم ليرفعوا يسوع من حضنها وهي تبكي بغير انقطاع , وهكذا فان امنا مريم ا لعذراء عندما تركت كل شئ
كان لها في بيتها الفقير وأ رتضت ان يكون معها أبن الله فقط , فهكذا نحن عندما يدعونا ربنــــا ان نخرج من العالم و من ألخطيئة فيجب علينا أن نترك كل شئ يمنعنا ويكفينا ان يكون يســـوع المسيح معنا . ولنتعلم من أمنا مريم الشجاعة الى النهاية عندما صمد ت ام الله عند الصليب وهي تتألم وتقاسي ولم يتزعزع ايمانها أو يضعف ونحن أيضا يجب ان نصمد ويبقى ايمانـنــا قــويـــا با لصلـيــب وبـا لـرب يسـو ع و أمــه مـريـم العـذ راء ولا يتزعـــز ع .
 

منتدى أحباء البابا كيرلس > منتدى الآبائيات > منتدى السيدة العذراء مريم

Copyright ©2005 marnarsay.com