صلاة إلى مريم، سيدة جبل الكرمل


يا زهرة جبل الكرمل الفائقة الجمال، أيتها الكرمة المثمرة، يا بهاء السماء، أيتها الأمّ الطوباوية لابن الله،
أيتها العذراء الطاهرة، اعضديني في حاجتي هذه. يا نجمة البحر، ساعديني وأظهري لي هنا أنك أنت أمّي.
يا قديسة مريم، يا والدة الله، يا سلطانة السموات والأرض،
 أنا أتوسّل إليك أن تعينيني في حاجتي هذه، فلا شيء يمكن أن يقاوم قوتك.
أظهري لي هنا أنك أنت أمّي، يا مريم البريئة من الخطيئة الأصلية،
 صلّي لأجلنا نحن الملتجئين إليك. ( ثلاث مرات )
أيتها الأمّ العذبة ، أضع طلبي هذا بين يديك. ( ثلاث مرات )
آمين.
 

صلاة إلى مريم، سيدة الأحزان


أيتها البتول الفائقة القداسة، أمّ سيدنا يسوع المسيح، بحق الحزن الغامر الذي
 اختبرته عندما شهدتِ عذاب، صلب، وموت ابنك الإله ، انظري إليّ بعين الشفقة،
وأيقظي في قلبي إحساس المؤاساة الرقيقة للمعذبين ، ومقتاً صادقاً لخطاياي،
 حتى إذا ما تحررتُ من الميول غير الضرورية تجاه الأفراح الزائلة على هذه الأرض،
أتوق إلى أورشليم السماوية و تتجه كل أفكاري وأفعالي من الآن فصاعداً تجاه هذا الهدف الذي أرغب به كثيراً.
التسبيح ، المجد ، والحب لربنا يسوع، ولأمّ الله القديسة الطاهرة.
آمين.

 

التبشير الملائكي


يتلى التبشير الملائكي في السادسة صباحاً ، عند الظهر ،
 وفي السادسة مساء، على مدار السنة باستثاء الزمن الفصحي،
 حيث تتلى تهنئة مريم العذراء عوضاً عنه.

ملاك الربّ بشّر مريم العذراء،
فحبلت من الروح القدس.
السلام عليك يا مريم....

ها أنا أمة الربّ،
فليكن لي بحسب قولك.
السلام عليك يا مريم....

والكلمة صار جسداً،
وحلّ بيننا.
السلام عليك يا مريم....

صلّي لأجلنا يا أمّ الله القديسة،
لكي نستحق مواعيد المسيح.

لنصلّ:

نسألك يا ربّ ، أن تفيض نعمتك على عقولنا ، حتى إننا نحن الذين قد عرفنا ببشارة الملاك ،
تجسّد ابنك يسوع المسيح ، نبلغ بآلامه وصليبه إلى مجد القيامة. بربنا يسوع المسيح نفسِه.
آمين.

نشيد مريم

تعظّم نفسي الربّ، وتبتهج روحي بالله مخلّصي، لأنه نظر إلى تواضع أمته،
 فها منذ الآن تطوّبني جميع الأجيال. لأنّ القدير صنع بي عظائم، واسمه قدوس،
ورحمته إلى أجيال وأجيال للذين يتقونه.
صنع عزّاً بساعده، وشتّت المتكبرين بأفكار قلوبهم.
حطّ المقتدرين عن الكراسي ورفع المتواضعين. أشبع الجياع خيراً والأغنياء أرسلهم فارغين. عضد إسرائيل فتاه
فذكر رحمته، كما كلّم آباءنا لإبراهيم ونسله إلى الأبد.
آمين
 

تحية لمريم


 


السلام عليك يا مريم، مرحباً، كيف حالك؟
أنا أحييك تحية حب،
وأشكرك على وجودك.
إنني أتنشق زهورك بعمق،
الزهور الاثنتا عشرة العذبة التي تضعينها في روحي
في كل يوم عندما أقول لك مرحباً.

أنت ممتلئة نعمة،
النعم النازلة من فوق حدود السماء،
إلى عالمي، ماءً وخبزاً وخمراً حياً،
نعمة الله التي لا أستحقها
والتي تأتين حاملة إياها إلي،
إنّ ذراعيك مملوءتان دوماً بالعطايا.

الربّ معك،
يسوع المسيح المسيّا معك،
وأنتِ تعلمينني كيف أدرك
أنّ الربّ معي.

مباركة أنت في النساء،
متوهجة بالحب ليسوع،
القداسة النقيّة التي لم تتلطخ
لكنّها حيّة مع جمال مقدس.

ومبارك ثمرة بطنك، يسوع،
أكثر المباركين بين جميع البشر،
وُلد منك، يا مريم البتول.
يسوع، أكثر الملعونين بين جميع البشر،
الذي أصبح لعنة من أجلي
حتى أكون مباركاً
بحياة قيامته.

يا قديسة مريم، يا والدة الله،
علميني أن أقّدَر الأمومة،
ساعديني أن أصلي من أجل الآباء والأمهات
من أجل أن يحبوا ويسعدوا بعضهم البعض.
أريني كيف يحبك الله.

صلّي لأجلنا نحن الخطأة،
الآن وفي ساعة موتنا.
صلّي كي أستطيع أن أعيش كل لحظة
مكرّسة للحب ، للمسيح ،
أن أدرك أنّ كل لحظة
هي لحظة خلاص
وأن أموت مستعداً للحياة الأبدية.
صلّي كي أستطيع أن أصلب أهوائي ،
تلك الأهواء التي تجعلني خاطئاً ،
وأن اتمكن من أن أموت عن الخطيئة على الصليب مع يسوع
فيما أنت تنظرين إليه باكية ومصليّة
ولكنك فرحة ، لأنك تعلمين أنّ القيامة آتية.

السلام عليك يا مريم ، يا ممتلئة نعمة ،
الرب معك ،
مباركة أنت في النساء ،
و مباركة ثمرة بطنك ، سيدنا يسوع المسيح.
يا قديسة مريم ، يا والدة الله ،
صلّي لأجلنا نحن الخطأة ، الآن وفي ساعة موتنا.
آمين.

صلاة إلى السيدة العذراء في وقت المِحن

أيتها البتول القديسة، أنتِ تملكين في المجد، مع يسوع، ابنك.
اذكرينا في حزننا. انظري بعطف إلى كلّ الذين يعانون أو يكافحون في وجه الصعاب.
اشفقي على أولئك الذين افترقوا عن أحبائهم.
اشفقي على وحدة قلوبنا.
اشفقي على ضعف إيماننا وحبنا.
اشفقي على أولئك الباكين ، على أولئك المُصلّين ، على أولئك الخائفين.
يا أمّنا القديسة، نرجوك أن تستمدي لنا جميعاً الحب والسلام مع الع
 

صلاة إلى مريم، معزية الحزانى


يا مريم الطاهرة، أمّنا ومعزيتنا العزيزة،
ألتجئ إلى قلبك المُحب بكل الثقة التي أقدر عليها،
ستكونين دوماً موضوع حبي وتبجيلي.
فمنك يا موزعة النِعم السماوية ، سأطلب دائماً السلام في مِحني ،
النور في شكوكي ، الحماية في الأخطار، المعونة في حاجاتي.
لذلك كوني ملجئي ، قوّتي ، تعزيتي ، يا مريم المعزية.
في ساعة موتي ، تكرّمي واقبلي دقات قلبي الأخيرة ، واستمدي لي مكاناً في ذلك الوطن السماوي ،
حيث تمجّد كلّ القلوب بنبض واحد قلب يسوع المعبود ، مع قلبك المُحب ،
يا مريم أميّ ، معزية الحزانى ، صلّي لأجلنا نحن الملتجئون إليك.
آمين.
 

Copyright ©2005 marnarsay.com