معاني الألفاظ في الطقس الكلداني

أنافورا " الأنافورة" ( التقدمة) :-
كلمة يونانية يطلقها البيزنطيون والسريان على رتبة التقديس ، وهي الجزء الأساس من الذبيحة الإلهية ، تبدأ بحوار بين الكاهن والشعب ، ومطلعهُ " لتكن نعمة ربنا يسوع المسيح ......" وتنتهي باستدعاء الروح القدس على التقادم.

أركذياقون " عميد الخدم الكنسية " :-
كلمة يونانية يطلقها الطقس الكلداني على رئيس الكهنة الذي يساعد الأسقف في أدارة الأبرشية ومن مهامهِ ادارة الرتب الطقسية ، وقراءة الإنجيل في حضور الأسقف وتعيين الكاهن الذي يقدس والشمامسة لتلاوة القراءات.

بيما (البيم) " المنصة ":-
موضع مرتفع قليلاً عن مستوى أرضية الكنيسة يقع في منتصف الهيكل ، يجلس عليهِ ( فيهِ) الأكليروس خلال القداس وأثناء الصلوات الطقسية الأخرى .

بيث گزّا " الخزانة" :-
خزانة صغيرة في الجدار الجنوبي من " قدس الأقداس" ، توضع فيها الأواني المقدسة والتقادم.

بيث دياقون "بيت الخدمة":-
غرفة صغيرة عن شمال " قدس الأقداس" يُعد فيها الخبز والخمر للقداس.

جبرائيل:-
أحد الشماسين اللذين يرافقان الأسقف خلال قيامهِ بالذبيحة الإلهية ، ولهما دور متميّز عن باقي الشمامسة.

ميخائيل :-
الشماس الثاني الذي يرافق الأسقف.

هيكلا " الهيكل" :-
صحن الكنيسة حيث يجلس المؤمنون رجالاً ونساءً للأشتراك بالرتب الطقسية.

كاروزوثا " المناداة " :-
جملة طلبات يرفعها الشماس بعد تلاوة الإنجيل ، ويجيب عليها المؤمنون بردة " أرحمنا يارب" . الآن تقال هذهِ الطلبات اثناء صلاة الرمش لا بعد الإنجيل

الليتورجيا :-
كلمة يونانية تعني " عمل عام " كانت تدل لدى اليونان القدامى على كل عمل يقام بهِ لخدمة الشعب ، اما في العُرف الكنسي ، فانها تدل على مجموع الرموز والكلمات والحركات التي تُعّبِر بها الكنيسة ، بالأتحاد مع المسيح رأسها ، عن العبادة والواجبة لله عز وجل .

لاخومارا " اياك يارب الكل " :-
الكلمات الأولى لترتيلة عريقة في القِدم ، تقال في كافة الرتب الطقسية.

مرميثا "صلاة نافذة" :-
كلمة كانت تشير في الماضي إلى صلاة تسبق مجموعة من المزامير .... وكذلك تشير إلى أحدى المجموعات الستين التي يتكون منها كتاب المزامير.

مشمشانا " الشماس ، الخادم " :-
كلمة كلدانية يطلقها الطقس الكلداني على الخادم الذي نسميهِ اليوم " الشماس الأنجيلي " يساعد الكاهن خلال اقامتهِ الذبيحة الإلهية ويمكنهُ دخول قدس الأقداس ، ومن مهامهِ تلاوة المنادة بعد الإنجيل وقراءة رسائل القديس بولس.

هيوبذيقنا " الشماس الرسائلي " :-
كلمة يونانية يطلقها الطقس الكلداني على الخادم الذي نسميهِ اليوم " الشماس الرسائلي " مهمتهُ الأساسية قراءة أسفار النبياء ، ويحق لهُ الدخول إلى حد مصباح قدس الأقداس.

عونيثا (ترتيلة) :-
أبيات من الشعر الكنسي ، تسبقها آية من المزامير والمجدلة " المجد للآب..." وترتل في كافة الرتب الطقسية.

عونيثا دقنكىِ " ترتيلة قدس الأقدس" :-
وكانت تقال عن الطواف من قدس الأقداس إلى البيم برتبة كلام الله وحالياً تقال قبل ترتيلة لاخومارا.

عونيثا دانگاليون " ترتيلة الأنجيل ":-
وكانت تُتلى عند الطواف بالأنجيل من فناء الكنيسة الخارجي ، حيث تجري رتبة كلام الله خلال فترة الصيف إلى داخل الكنيسة .

عونيثا درازىِ " ترتيلة الأسرار " :-
وكانت تصاحب نقل التقادم من الخزانة وتقدمها على المذبح.

عونيثا دويم " ترتيلة البيم " :-
وكانت تُرتَل خلال التناول.

قوداشا " القداس":-
القسم الأساس من الذبيحة الإلهية أي رتبة التقديس ، يسميها البيزنطيون والسريان " الأنافورة " ويسميها اللاتين " القانون ".

قانونا " القانون " :-
جملة ختامية يتلوها الكاهن رافعاً صوتهُ في ختام صلاة بصوتٍ خافت...

قنكىِ (قدس الأقداس):-
الجزء الأمامي من الكنيسة يحتوي على المذبح وعلى الخزانة ، وتجري فيهِ رتبة التقديس .

هيكلا "الهيكل " :-
صحن الكنيسة حيث يجلس المؤمنون رجالاً ونساء للأشتراك بالرتب الطقسية.

قسطروما " درج قدس الأقداس" :-
درجة عريضة أمام قدس الأقداس، يقف عليها الشمامسة القارئون خلال القداس.

هولالا ( التهليل) :-
أحدى المجموعات الأحدى والعشرين التي تكوّن المزامير ...أُطلق عليها هذا الأصطلاح .. لأن كل مجموعة تنتهي بعبارة " هليلويا ، المجد لكَ يا الله " .

شقاقونا " زقاق صغير":-
ممشى صغير يربط قدس الأقداس بالبيم .

رازىِ " الأسرار" :-
كلمة كلدانية تشير إلى رتبتي القداس .. أي رتبة كلام الله ورتبة التقديس ، كما انها تعني التقادم وقبل تقديسها أو بعدهِ.

رازانائيث " سراً" :-
القداس الخاص بتناول القربان المقدس يحتوي على أجزاء من القسم الأول من القداس وعلى رتبة التناول ، وتُهمل فيهِ رتبة التقديس.

عن موقع الشبكة الثقافية والاجتماعية للمسيحين

  العودة إلى الصفحة السابقة   اطبع الصفحة /

Copyright ©2005 marnarsay.com