قراءات


انصتوا الى قراءة من سفر اعمال الرسل 4/ 5-22 باخمار...

في ذلك الزمان، ا‏جتَمَعَ في أُورُشليمَ رُؤساءُ اليَهودِ والشُّيوخُ ومُعَلِّمو الشَّريعةِ وحَنـانُ رَئيسُ الكَهنَةِ وقَيافا ويوحنَّا وإسكَندَرُ وأبناءُ رُؤساءِ الكَهنَةِ كُلِّهِم. ثُمَّ ا‏ستَدعوا بُطرُسَ ويوحنَّا وسألوهُما بِأَيِّ سُلطَةٍ أو بِأَيِّ ا‏سمٍ عَمِلْتُما هذا فأجابَهُم بُطرُسُ وهوَ مُمتَلئٌ مِنَ الرُّوحِ القُدُسِ يا رُؤساءَ الشَّعبِ، ويا أيُّها الشُّيوخُ، إذا كُنتُم تَسألونَنا اليومَ عَنِ الإحسانِ إلى مَريض لِتَعرِفوا كيفَ شُفي، فا‏علَموا جميعًا، وليَعلَمْ شَعبُ إِسرائيلَ كُلُّهُ، أنَّ هذا الرَّجُلَ يَقِفُ هُنا أمامَكُم صَحيحًا مُعافًى با‏سمِ يَسوعَ المَسيحِ النـاصِريِّ الذي صَلَبْتُموهُ أنتُم وأقامَهُ اللهُ مِنْ بَينِ الأمواتِ. هذا هوَ الحجَرُ الذي رَفَضْتُموهُ أيُّها البَنَّاؤونَ، فصارَ رأسَ الزّاوِيَةِ. لا خلاصَ إلاّ بـيَسوعَ، فما مِن ا‏سمٍ آخَرَ تَحتَ السَّماءِ وهَبَهُ اللهُ لِلنـاسِ نَقدِرُ بِه أنْ نَخلُصَ. فلمَّا رأى أعضاءُ المَجلِسِ جُرأةَ بُطرُسَ ويوحنَّا، تَعَجَّبوا لأنَّهُم عَرَفوهُما أُمِّيَّينِ مِنْ عامَةِ النـاسِ. ولكنَّهُم عَلِموا أنَّهُما كانا قَبلاً معَ يَسوعَ. وهُم إلى ذلِكَ يُشاهِدونَ الرَّجُلَ الذي شُفِـيَ واقِفًا قُربَهُما، فما كانَ لهُم ما يُجادِلونَ فيهِ. فأمَروهُما أنْ يَخرُجا مِنَ المَجلِسِ، ثُمَّ تَشاوَروا وقالوا ماذا نَفعَلُ بهَذينِ الرَّجُلينِ فكُلُّ سُكـانِ أُورُشليمَ يَعرِفونَ أنَّ هذِهِ الآيةَ المُبـينَةَ تَمَّت على أيديهِما، فلا نَقدِرُ أنْ نُنكِرَها. ولكنْ لِئَلاَّ يَزدادَ ا‏نتِشارُ هذا الخبَرِ بَينَ الشَّعبِ، فلنُنْذِرْهُما بأنْ لا يَعودا إلى ذِكْرِ ا‏سمِ يَسوعَ أمامَ أحدٍ. ثُمَّ ا‏ستَدْعوهُما وأمَروهُما أنْ لا يَنطِقا أو يُعَلِّما با‏سمِ يَسوعَ. فقالَ لهُم بُطرُسُ ويوحنَّا أنتُم أنفُسُكُم ا‏حكُموا هَلِ الحَقُّ عِندَ اللهِ أنْ نُطيعَكُم أمْ أنْ نُطيعَ اللهَ أمَّا نَحنُ فلا يُمكِنُنا إلاَّ أنْ نَتَحدَّثَ بما رأينا وسَمِعنا. فأنذَروهُما ثانيَةً، ولكنَّهُم حارُوا كَيفَ يُعاقِبونَهُما، فأخلَوا سَبـيلَهُما خَوفًا مِنَ الشَّعبِ. فالنـاسُ كُلُّهُم كانوا يُمَجِّدونَ اللهَ على ما جرى، لأنَّ الرَّجُلَ الذي نالَ هذا الشِّفاءَ العَجيبَ جاوزَ حَدَّ الأربعينَ.

من رسالة بولس الاولى الى أهل قورنثوس (5/ 6-13) يقول يا أخوة باخمار...

أيها الأخوة، لا يَحسُنْ بِكُم أنْ تَفتَخِروا أما تَعرِفونَ أنَّ قَليلاً مِنَ الخَميرِ يُخَمِّرُ العَجينَ كُلَّهُ فتَطهَّروا مِنَ الخَميرَةِ القَديمَةِ لِتَصيروا عَجينًا جديدًا لأنَّكُم فَطيرٌ لا خَميرَ فيهِ، فحَمَلُ فِصْحِنا ذُبِـحَ، وهوَ المَسيحُ. فلنُعَيِّدْ إذًا، لا بالخَميرَةِ القَديمَةِ ولا بِخَميرَةِ الشَّرِّ والفَسادِ، بَلْ بِفَطيرِ النَّقاوَةِ والحَقِّ. كتَبْتُ إلَيكُم في رِسالَتي أنْ لا تُخالِطوا الزُّناةَ. ولا أعني زُناةَ هذا العالَمِ على الإطلاقِ أوِ الفُجّارَ أوِ السَّرّاقينَ أو عُبّادَ الأوثانِ، وإلاَّ ا‏ضطُرِرتُم إلى الخُروجِ مِنَ العالَمِ لكنِ الآنَ أكتبُ إلَيكُم أنْ لا تُخالِطوا مَنْ يُدعى أخًا وهوَ زان أو فاجِرٌ أو عابِدُ أوثان أو شتَّامٌ أو سِكـيرٌ أو سَرّاقٌ. فمِثلُ هذا الرَّجُلِ لا تَجلِسوا معَهُ لِلطَّعامِ. هَلْ لي أن أدينَ الذينَ خارجَ الكَنيسَةِ أما علَيكُم أنتُم أنْ تَدينوا الذينَ في داخِلِها، لأنَّ الذينَ في خارِجِها يَدينُهُمُ اللهُ.

من انجيل ربنا يسوع المسيح للقديس لوقا (7/ 31-50)

في ذلك الزمان، دعا أحدُ الفَرِّيسيِّينَ يسوع إلى الطَّعامِ عِندَهُ، فدخَلَ بَيتَ الفَرِّيسيِّ وجلَسَ إلى المائِدَةِ. وكانَ في المدينةِ ا‏مرَأةٌ خاطِئَةٌ، فعَلِمَت أنَّ يَسوعَ يأكُلُ في بَيتِ الفَرِّيسيِّ، فجاءَت ومعَها قارورَةُ طِيبٍ، ووقَفَت مِنْ خَلفٍ عِندَ قدَمَيْهِ وهيَ تَبكي، وأخذَت تَبُلُّ قَدَمَيهِ بِدُموعِها، وتَمسَحُهُما بشَعرِها، وتُقَبِّلُهُما، وتَدهَنُهُما بالطـيبِ. فلمَّا رأى الفَرِّيسيُّ صاحِبُ الدَّعوةِ ما جَرى، قالَ في نَفْسِهِ لو كانَ هذا الرَّجُلُ نَبـيّا، لَعَرَفَ مَنْ هيَ هذِهِ المَرأةُ التي تَلمُسُهُ وما حالُها. فهيَ خاطِئَةٌ فقالَ لَهُ يَسوعُ يا سِمعانُ، عِندي ما أقولُهُ لكَ. فقالَ سِمعانُ قُلْ، يا مُعَلِّمُ. فقالَ يَسوعُ كانَ لمُداين دَينٌ على رَجُلينِ خمسُ مئةِ دينارٍ على أحَدِهِما. وخَمسونَ على الآخَرِ. وعجِزَ الرَّجُلانِ عَنْ إيفائِهِ دَينَهُ، فأعفاهُما مِنهُ. فأيُّهُما يكونُ أكثرَ حُبّا لَهُ فأجابَهُ سِمعانُ أظُنُّ الذي أعفاهُ مِنَ الأكثرِ. فقالَ لَهُ يَسوعُ أصَبْتَ. وا‏لتَفَتَ إلى المَرأةِ وقالَ لسِمعانَ أترى هذِهِ المَرأةَ أنا دَخَلتُ بَيتَكَ، فما سكَبْتَ على قَدمَيَّ ماءً، وأمَّا هيَ فغَسَلتهُما بِدُموعِها ومسَحَتْهُما بشَعرِها. أنتَ ما قَبَّلتَني قُبلَةً، وأمَّا هيَ فما تَوقَّفَت مُنذُ دُخولي عَنْ تَقبـيلِ قدَمَيَّ. أنتَ ما دهَنتَ رأسي بِزَيت، وأمَّا هيَ فبالطِّيبِ دهَنت قَدَمَيَّ. لذلِكَ أقولُ لكَ غُفِرَت لها خَطاياها الكَثيرةُ، لأنَّها أحبَّت كثيرًا. وأمَّا الذي يُغفَرُ لَهُ القَليلُ، فهوَ يُحِبُّ قليلاً. ثُمَّ قالَ لِلمرأةِ مَغفورَةٌ لكِ خطاياكِ فأخذَ الذينَ على المائِدَةِ مَعَهُ يتَساءَلونَ مَنْ هذا حتى يَغفِرَ الخطايا فقالَ يَسوعُ لِلمرأةِ إيمانُكِ خَلَّصَكِ، فا‏ذهَبـي بِسَلامٍ.

طلبات: فلنرفع صلاتنا الى الله الآب بثقة قائلين: استجب يا رب...

* من اجل الكنيسة، ان تكون شاهدة حقيقية لرحمة الله اللامحدودة فتعيش رسالتها ودورها بثقة وايمان بالله الآب الرحيم فتنشر قيم الغفران والمحبة... الى الرب نطلب.
* من اجل ان نعيّ ان الغفران أقوى من الحقد والكراهية وان السلام يأتي من قدرتنا على محبة الآخرين وممارسة الرحمة تجاههم... الى الرب نطلب.
* من أجل عوائل أرساليتنا في سودرتاليا، ان ينموا في الايمان في قلوب ابنائنا ويختبروا حب الله ورحمتهم التي انكشفت في المسيح ويعيشوها في بيوتهم واشغالهم ومجتمعهم... الى الرب نطلب.

غُفِرَت لها خَطاياها الكَثيرةُ، لأنَّها أحبَّت كثيرًا.



المطران سعد سيروب

  العودة إلى الصفحة السابقة   اطبع الصفحة

Copyright ©2005 marnarsay.com