احتفالية نهاية شهر مريم في كنيسة مار يوحنا في سودرتاليا 31 / 5 /2017
طلبت السيدة العذراء من برناديث سوبيرو في لورد في إحدى الظهورات تلاوة المسبحة مع الجماهير.
وكانت ترى السيدة العذراء تبتسم وبيدها مسبحة من ورد.
تطلب السيّدة العذراء بإلحاح تلاوة الورديّة وظهر هذا في معظم رسائلها في العالم.
"عوِّدي الأطفال على تلاوة المسبحة وضعي المسبحة تحت وسادة المريض فيتوب ويحظى بميته صالحة"..
السيدة العذراء للقديسة أنجال مؤسِسة راهبات "الأورسولين" 1535.
سألت السيّدة العذراء القديسة كاترين لابوريه عن مسبحتها في إحد الظهورات .
وطلبت منها تلاوتها كل يوم مع الراهبات1830.
صلاة سيدة فاتمة: "صلّوا! صلّوا! صلّوا! فَيُعطى لكُم.
إقرعوا فيُفْتَح لكُم أطلبوا فتَجِدوا.
فبالصلاة والتكفير تنالون كلّ شيء إذا كان خيراً لنُفوسِكُم"
التأمل عنصر جوهري في صلاة الورديّة فبدونه تتحوّل إلى جسد لا روح فيه، وتصبح تلاوتها اعادة آلية لبعض العبارات، مخالفة لوصيّة يسوع (متى 7-6)، وعليه فانه لا بدّ من تلاوة الورديّة بهدوء وإطمئنان بغية التوصّل الى تأمل اسرار الحياة الربيّة، من خلال قلب تلكَ التي كانت اقرب الناس إليه.
من منشور لقداسة البابا بولس السادس في الإكرام المريمي 22-3-1974
"هذه العبادة تكون لك سلاحاً تُقاوم بهِ الأعداء
المنظورين وغير المنظورين وتكون عربون محبتي للمسيحييّن"...
السيدة العذراء للقديس عبد الأحد سنة 1213
صلاة
إلى حمايتك نلتجيء يا والدة الله القديسة، فلا تغفلي عن طلباتنا عند إحتياجاتنا إليك.
لكن نجّنا دائماً من جميع المخاطر أيتها العذراء المجيدة المباركة.
تضرعي لأجلنا يا والدة الله القديسة.
لكي نستحق مواعيد المسيح.
احتفالية نهاية الشهر المريمي تقليد يحييه المسيحون في العراق والخارج في احياء هذه الاحتفالية المباركة لهذا العام حضر الكثير من ابناء شعبنا للمشاركة بالقداس الاحتفالي الذي اقامة سيادة المطران سعد سيروب الزائر الرسولي على الكلدان في اوربا شاركه الاب پول ربان راعي الكنيسة الكلدانية في سودرتاليا وشاركهما عدد كبير من الشمامسة وجوقة الاطفال وشارك الجميع بالزياح حيث حمل المؤمنين صورة العذراء مريم وطاف به داخل وخارج الكنيسة وهم يرتلون أجمل الترانيم وبعد انتهاء الصلاة توج تمثال العذراء بتاج ذهبي قدمته احدى العوائل ثم شارك الجميع الطعام الجماعي (شيرة).
هذه المناسبة تؤكد الحب الى مريم وابنها يسوع وتمسك ابناء شعبنا بعاداته وتقاليده القديمة بمحبة و سلام فادينا يسوع المسيح:

الصور

  العودة إلى الصفحة السابقة   اطبع الصفحة

Copyright ©2005 marnarsay.com