احتفالية الشعانين والقيامة لطلاب التعليم المسيحي

همست الحياة في أحاسيسهم الحب كله من فرح ومرح لاستقبال لاحتفالية الشعانين اوشعنا لابن داود ومحبة يسوع ودخوله أورشليم قد ملأ قلوبهم .
ورأينا المحبة تسمو, والطهر يسكن على مرآهم... ونور الوداعة يسطع على جبينهم ما أجمل هؤلاء الأطفال
بدأت الاحتفالية بإقامة القداس الإلهي لطلاب التعليم المسيحي تضمن القداس تراتيل الشعانين لجوقة التعليم المسيحي ، خدم القداس الأطفال الذي كان ثمرة التعليم حيث ملأت السعادة يومنا هذا وعلمتنا سعادتهم أن نقول يا رب نصلي إليك دائماً من أجل أن تكون كنيستك مستمرة في العطاء الدائم في جميع الظروف
كان الواقفون منهم ليسوا بأقل من الجالسين! ولا عجب في ذلك فالمناسبة عزيزة على قلوبهم، إنها احتفالية دخول الرب يسوع المسيح إلى المدينة المقدسة إنها الاحتفالية التي تقيمها الإرسالية الكلدانية في ستوكهولم والتي تحتفل بها الجالية الكلدانية في كل عام برعاية راعي الكنيسة الأب المشرف على التعليم بول ربان ومعه المعلمين وعدد من عوائل الطلاب
في قاعة الكنسية البيضاء بدأت مراسيم الاحتفال الذي أعدته لجنة التعليم المسيحي وقدم الاب بول موعظة شرح لهم ما معنى الشعانين ودع الجميع راعي الكنيسة و معلميهم بالحب والسعادة متمنين أن يعود كل عام هذا العيد على كل العالم بالمحبة مع قيامة ربنا يسوع المسيح .

الصور

  العودة إلى الصفحة السابقة   اطبع الصفحة

Copyright ©2005 marnarsay.com