مفاعـيل أسرار التنشــئة : بناء ملكوت الله
الثلاثاء 5/4/2016
بالمعمـودية أصبح المسيحي إبنا لله
بالثبيت أصبحَ جنديًا مسَّلحًا بالروح القدس
بالأوخارستيا يتغــذى من خبز الســماء ، جسد المسيح
>> اسرار الشفاء : التوبة ومسحة المرضى
<< أسرار الخدمة : الكهنوت والزواج
تترتب على المسيحي إلتزامات: أن يعيش إبنًا لله.
الله قدوس :
- على إبنِه أن يحيا مثله في البر وقداسة الحق أف4: 22.
- كونوا قديسين لأني أنا الرب الهُكم قدوس أح19: 2
- إنَّ الله لم يَدْعُـنا الى النجاسة بل الى القداسة.. ومن يستهين بذلك يستهين بالله
1تس4: 7-8
- القداسة : ليست إجراء المعجزات. بل أن يعرف المؤمن النظام ويحترمه ويحفظه.
- وأن يحب الله والوالدين ويحترمهم ويسمع كلامهم. ويحب القريب أح19: 18
- كونوا كاملين كما أنَّ أباكم السماوي هو كامل متى5: 48
- أى أن تبلغوا الأنسان الكامل، الى ملءِ قامةِ المسيح ، فتكونون صورة منه
أف4: 13 ؛ فهو النموذج الأمثل يو13: 15

ملكوت الله في داخلنا :
- يجب أن ينمو لو17: 16 ؛ إسعوا الى ملكوت الله متى6: 33
- ملكوت الله في جهاد .. والمجاهدون يأخذونه عنوة متى11: 12
- خُذ قسطَكَ من الجهاد ، قسط جندي صالح للمسيح 2طيم 2: 3
المسيحي يساهم في بناء ملكوت الله في داخله : لو7: 16
- أنتم حقلُ الله وبناءُ الله 1كور3: 9
- بنيتم على أساس الرسل والأنبياء أف4: 12
- يؤول الى بنيان الجسد بنيانا ذاتيا في المحبة أف4: 16
- لنطلب ما فيه السلام وبنيان بعضنا البعض ولا نهدم عمل الله رم14: 19

قبول الأنجيل كما هو

ممارسة الأسرار:
- لاسيما التـوبة ،

- التوبة ضرورية لبناء ملكوت الله
- توبوا فقد إقتربَ ملكوت الله متى4: 17
- التوبة تعني التغيير : تغَّيروا بتجديد أفكاركم رم12: 2
- التوبة تعني التجديد : الآتي من الروح القدس طي3: 5
- إنزعوا الأنسان العتيق وآلبسوا الأنسان الجديد أف 4: 22-24
- إعتمذتم في المسيح قد لبستم المسيح غل 3: 27

والمحَّـبة .

- لا وصية في الأنجيل غير المحبة : أحب الله والقريب متى 22: 34-40
- لأنَّ اللهَ محَّـبة 1يو4: 8
- كما أنا أحببتكم ، مثل تلاميذي يو13: 34-35
- حتى محبة الأعداء لو6: 27
- محبة مقرونة بالرحمة تظهر في الغفران لو6: 37 ؛ متى 18: 33
- محبة الى حد بذل الذات يو15: 13
- المحبة دليل معرفتنا لله وثباتنا فيه 1يو4: 13
- حِفظُ وصايا الرب دليل محبته كما هو سمع كلام الآب يو15: 10
بلوغ ملءِ قامةِ المسيح أن يُجَّسده المسيحي في حياته : هذه هي القداسة والبر.

تخلقوا بأخلاق المسيح في 2. 5

- لم يتعالَ أو يتكبر : لم يعتد مساواته للآب إختلاسًا ...
- أخلى ذاته : تواضع ... وأطاع حتى الموت وإهانة الصليب. ...
- هوذا فتاي لا يشاغب ولا يصيح .. قصبة مرضوضة لا يكسر، وفتيلة مدَّخنة لا يُطفيءْ .. حتى يسير بالحق الى النصر متى12: 18-21
الأقتداء بالمسيح في الحياة اليومية لا بالشماس ولا بالقس ولا حتى بالأسقف..

إستعمال الوسائل الأيمانية :

+ الصلاة (الأيمان والثقة بالله ) ؛ صلوا بلا ملل لو18: 1
+ والصوم ( تجرد وإماتة الجسد ) ؛ علينا حَّقٌ لا للجسد بل للروح..
إن حييتم حياة الجسد تموتون. أما إن أمَّتم بالروح أعمال الجسد ستحيون.رم8: 12..
+ والصدقة (محبة ورحمة ) ؛ كلَّ ما فعلتم لإخوتي الصغار لي قد فعلتموه متى25: 40

البيئــة المسيحــية

لاتَـدن ... لا تهلك أخاك ..
نعيش في عائلة مسيحية ، الكنيسة ، فيها ما يُخَّيب ، وفيها ما يُشَّجع. أما أنتَ فكن :
نورًا وملحًا وخميرة.
لا يتحول نوركم الى ظلام.. ولا يفِهْ مِلحُكم.. ولا تفسد خميرتكم.. من صبر للأخير يخلص.
الظلام لا يُرهب الشمس بل يُتَّـيِه صاحبه فقط.
الفسادُ لا يُعيقُ البار بل يُدَّمر الفاسد فقط.
الصليب شعارنا لا المؤمنون. والمسيح يُخلصنا لا الأكليريكي أو الراهب

نتعَّلم . نحيا . نُعَّـلم
القس بول ربان

  العودة إلى الصفحة السابقة   اطبع الصفحة

Copyright ©2005 marnarsay.com