العراق: البابا يطالب المالكي بحماية المسيحيين

بقلم روبير شعيب

الفاتيكان، الأربعاء 24 فبراير 2010 (Zenit.org). – إن انكباب الأب الأقدس على رياضاته الروحية خلال الأسبوع الأول من زمن الصوم لا يشغله عن أخبار المسيحيين في العالم، فبندكتس السادس عشر يتلقى بحزن وقلق كبير المعلومات التي ترده عن الاضطهاد العنيف وغير المبرر الذي يعانيه المسيحيون في الموصل في هذه الأيام.

وقد تم الإعلان عن الرسالة التي وجهها البابا إلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في مطلع هذا العام. تحمل الرسالة توقيع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال ترشيزيو برتوني الذي يكتب باسم الأب الأقدس وبتحريض منه:

"إلى صاحب الفخامة

نوري كامل محمد حسن المالكي،

رئيس وزراء الجمهورية العراقية

بغداد

صاحب الفخامة،

أذكر بفرح زيارتكم الهامة إلى الفاتيكان في عام 2008، عندما استقبلكم صاحب القداسة البابا بندكتس السادس عشر، وبعد اللقاء، تم التعبير عن الرجاء المشترك، الذي أمل، من خلال الحوار والتعاون مع الجماعات العرقية والدينية في وطنكم، بما في ذلك الأقليات، أن يضحي العراق قادرًا على القيام بعمل إعادة البناء الأخلاقي والمدني، في ملء الاحترام نحو هوية الجماعات، بروح مصالحة وشركة في الخير العام.

تذكرون أيضًا أن صاحب القداسة قد حض على احترام حق حرية العبادة في العراق وطلب حماية المسيحيين وكنائسهم. بهذا المناسبة، قمت أنا أيضًا برفع هذا الطلب إليكم، وقد أكدتم لي أن حكومتكم تأخذ على محمل الجد وضع الأقليات المسيحية التي تعيش منذ قرون كثيرة مع الأكثرية المسلمة، مسهمة بشكل هام بالرخاء الاقتصادي، الثقافي والاجتماعي في الأمة العراقية.

لقد طلب إليّ الأب الأقدس أن أكتب لكم الآن لكي أعبر لكم عن تضامنه الصادق مع حضرتكم يا صاحب الفخامة، ومع من مات أو جرح في الاعتداءات الأخيرة على الأبنية الحكومية وأماكن العبادة في العراق، مسلمة كانت أو مسيحية. الأب الأقدس يصلي بحرارة لكي ينتهي العنف في العراق ويطلب إلى الحكومة أن تقوم بكل ما هو ممكن لزيادة الأمن حول أماكن العبادة في كل الأمة، وبشكل خاص على ضوء عيد الميلاد.

وأخيرًا اسمحوا لي أن أعبر لكم عن تقديري للمبادرات العديدة التي قمتم بها حتى الآن لصالح كل الشعب العراقي.

أغتنم الفرصة لكي أجدد التعبير عن تقديري الفائق لحضرتكم"

من الفاتيكان،

2 يناير 2010

الكاردينال ترشيزيو برتوني

أمين سر الدولة".

  العودة إلى الصفحة السابقة   اطبع الصفحة /

Copyright ©2005 marnarsay.com