اكتشاف جزء من المخطوطة السينائية عن طريق الصدفة

وجده طالب يوناني في دير القديسة كاترينا (سيناء)


لندن، الجمعة 04 سبتمبر 2009 (Zenit.org) – منذ بضعة أيام، تم العثور عن طريق الصدفة على جزء من النص البيبلي الأقدم في العالم والمعروف بالمخطوطة السينائية، وذلك في دير القديسة كاترينا القائم على سفح جبل سيناء (مصر).

منذ يومين وردت هذه الأنباء في الوسيلتين الإعلاميتين الإنكليزيتين The Independent وDaily Telegraph، وأحدثت وقعاً كبيراً بخاصة في العالم الأرثوذكسي.

عثر على الجزء صاحب هذا الاكتشاف، الطالب اليوناني الثلاثيني نيكولاس ساريس بينما كان يبحث في الدير في مخطوطات من القرن الثامن عشر لجمع المعلومات لدراسة الدكتوراه.

ووفقاً لما قاله ساريس بنفسه لصحيفة The Independent، فقد صادف أنه كان أحد المسؤولين عن نشرة المخطوطة السينائية على شبكة الإنترنت التي أطلقتها المكتبة البريطانية ومكتبة جامعة لايبزيغ، والمكتبة الوطنية الروسية خلال شهر يوليو الماضي.

هذا ما مكنه من التعرف فوراً إلى أصل هذا الجزء الذي يتوافق مع مقدمة كتاب يشوع. وقد أكد هذا الاكتشاف الأب جاستن، رئيس مكتبة الدير.

تم العثور على هذا الجزء في غلاف المجلد. وقد كشف الأب جاستن لـ The Art Newspaper أنه من المحتمل إيجاد المزيد لكن الدير لا يملك حالياً الوسائل التكنولوجية اللازمة للبحث.

  العودة إلى الصفحة السابقة   اطبع الصفحة /

Copyright ©2005 marnarsay.com